يجتمع مجلس الأمن صباح اليوم الخميس لبحث التطورات في غزة، وذلك بعد أن وصل عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة الأربعاء إلى 49 شهيدا وأكثر من 300 جريح.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين أن مجلس الأمن سيجتمع صباح الخميس لبحث التطورات في غزة، وذلك بعد أن دعت المجموعة العربية في الأمم المتحدة لعقد الاجتماع.

وكان رئيس وحدة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات قد أكد في حديث للجزيرة مطالب فلسطينية لعقد هذا الاجتماع، مشيرا إلى أن السلطة الفلسطينية أجرت اتصالات مع جهات عربية ودولية لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة وإجبار إسرائيل على احترام تعهداتها بالتهدئة المتبادلة الموقع عليها في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

ورأى عريقات أن ما تقوم به حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليس حربا على فصيل سياسي بل هو حرب على السلام وعلى خيار الدولتين، وأنه تكريس لدولة واحدة هي إسرائيل.

وكان عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية على القطاع ارتفع الأربعاء إلى 49 شهيدا وأكثر من 300 جريح، بينما ما زالت إسرائيل تشن سلسلة غارات على مناطق عدة في القطاع لليوم الثالث على التوالي، كما واصلت استهداف منازل قياديين في فصائل المقاومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات