أعلنت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)-أنها قصفت يوم أمس مطار نيفاتيم العسكري لأول مرة على بعد سبعين كيلومترا من قطاع غزة، في حين قالت السلطات الإسرائيلية إن القبة الحديدية اعترضت خمسة صواريخ استهدفت مطار تل أبيب، واعترف الجيش الإسرائيلي بسقوط صواريخ من غزة قرب مفاعل ديمونة النووي.
 
وأضافت الكتائب أنها قصفت كذلك مدينة تل أبيب بأربعة صواريخ من طراز "إم 75"، وبدورها قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي-إنها أطلقت أمس ثلاثة صواريخ من طراز "براق 70" على تل أبيب.

ودوت صافرات الإنذار في مدن إسرائيلية عدة، وعززت تل أبيب إجراءاتها الاحترازية في المطارات ودعت الإسرائيليين إلى ملازمة الأماكن القريبة من الملاجئ.

وفي وقت سابق أمس قال مراسل الجزيرة إن شهيدين سقطا في اشتباك مع الجيش الإسرائيلي بعد تسللهما بحرا إلى بلدة زيكيم.

video

قرب ديمونة


وقال الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة صواريخ أطلقت من قطاع غزة تجاه بلدة ديمونة الإسرائيلية ومفاعلها النووي الأربعاء، لكنها لم توقع إصابات. واعترض نظام القبة الحديدية أحد الصواريخ، وسقط الآخران في مناطق مفتوحة.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن مناطق أخرى في صحراء النقب في جنوب إسرائيل استهدفت أيضا.

وواصلت المقاومة قصف مواقع إسرائيلية بالصواريخ ووصلت إلى تل أبيب والقدس، وأطلقت كتائب عز الدين القسام ثمانية صواريخ طويلة المدى من نوع أم75 في اتجاه تل أبيب.

وتواصل يوم أمس سقوط القذائف الصاروخية على التجمعات والمدن الإسرائيلية. ودوت صافرات الإنذار في مدن إسرائيلية منها حيفا وتل أبيب وأشكول وموديعين، ومناطق كريات غات وعسقلان شمال قطاع غزة بعد أن أطلقت المقاومة الفلسطينية صواريخ بعيدة المدى.

وقالت إسرائيل إن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخا شمال مدينة القدس. وأقرت بسقوط عشرة صواريخ باتجاه النقب أصاب أحدها باحة منزل في المجلس الإقليمي أشكول.

وعززت إسرائيل إجراءاتها الاحترازية في المطارات بعد اعتراض القبة الحديدية خمسة صواريخ كانت تستهدف مطار تل أبيب.

وكان متحدث عسكري إسرائيلي قد قال في وقت سابق الأربعاء إن مقاتلي حماس في قطاع غزة ما زالت لديهم عشرات الصواريخ الطويلة المدى التي تمكنهم من ضرب أهداف في عمق إسرائيل على مسافات أبعد من كل هجماتهم السابقة.

وقال المتحدث إن صاروخ أرض أرض من نوع "أم302" أطلق من غزة في وقت متأخر الثلاثاء أصاب مدينة عدرا الساحلية الإسرائيلية على بعد 96.5 كيلومترا شمالي القطاع. وقال الجيش الإسرائيلي إن الصاروخ سقط في شارع قرب منزل، لكنه لم يسفر عن إصابات. 

فشل نظام القبة الحديدة في اعتراض أغلب صواريخ المقاومة أثار حالة من الخوف بإسرائيل (الأوروبية)

إجراءات إسرائيلية
من جانبه تعهد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون الأربعاء بتوسيع رقعة المعركة ضد حماس في الأيام القليلة القادمة مؤكدا أن "الحركة تدفع ثمنا باهظا".

في هذا السياق، أعلنت إسرائيل عن إغلاق عدد من الطرق الرئيسة الواصلة بين وسط البلاد وجنوبها، وأصدرت أمرا لمطار بن غوريون الدولي بتحديد عدد الرحلات وتغيير المسار الجوي للطائرات المدنية بعد وصول صواريخ المقاومة الفلسطينية قرب المطار.
 
وأثار سقوط الصواريخ على تل أبيب وضواحيها وفشل نظام القبة الحديدة في اعتراض أغلبها حالة من الخوف، ومنعت السلطات الإسرائيلية التجمعات الكبيرة، كما دعت المواطنين إلى ملازمة الأماكن القريبة من الملاجئ.

ووفقا لمراسل الجزيرة نت عوض الرجوب، أعلنت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية عن وقف الدراسة أو أي فعاليات خاصة بالمخيمات الصيفية في جميع التجمعات السكنية الواقعة على مسافة أقصاها أربعون كيلومترا من قطاع غزة.

كما حظرت تجمع أكثر من ثلاثمائة شخص في تلك المنطقة، وتم الإيعاز أيضا بفتح الملاجئ العمومية في الوسط والقدس.

وفي هذه الأثناء، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عملية استدعاء وحدات الاحتياط تتواصل استعدادا لعملية برية محملة، لكن ليس بالضرورة القيام بها، وتم استدعاء 12 ألف جندي احتياط.

المصدر : الجزيرة + وكالات