توعدت كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الثلاثاء بتوسيع دائرة استهداف إسرائيل إذا لم توقف سياسة قصف المنازل، وذلك بعد ساعات من تبني الكتائب عملية تسلل بحري واقتحام لقاعدة زيكيم العسكرية الإسرائيلية على شواطئ عسقلان.

وأعلنت كتائب القسام أنها قصفت حيفا للمرة الأولى بصاروخ من طراز 160 آر، كما قصفت مدينة أسدود بـ38 صاروخا من طراز غراد.

وقال مراسل الجزيرة إن دوي انفجار سمع في مستوطنات غوش عتسيون قرب القدس، كما أطلقت صفارات الإنذار قبيل ذلك في القدس وتل أبيب جراء إطلاق صواريخ من غزة. وأضاف المراسل أن 40 صاروخا سقطت في وسط وجنوب إسرائيل.

وكان أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام قال إنه "إذا لم يوقف العدو سياسة قصف المنازل فسنرد بتوسيع دائرة استهدافنا"، مؤكدا أن الكتائب استهدفت مواقع إسرائيلية بعشرات الصواريخ ردا على الغارات الجوية في قطاع غزة.

وأضاف -في خطاب تلفزيوني- أن إسرائيل لن تنعم بالهدوء والاستقرار إلا إذا التزمت بوقف الحملة العسكرية على الضفة والقدس المحتلة، وبوقف الغارات على غزة وتحليق الطائرات، والإفراج عن أسرى صفقة "وفاء الأحرار" الذين أعيد اختطافهم في الضفة.

واستنكر أبو عبيدة تراجع إسرائيل عن كل التفاهمات، خاصة اتفاق 2012 واتفاق وفاء الأحرار، وأضاف أنها "اعتدت على شعبنا ومقدساتنا واعتدت على أسرانا".

أبو زهري: على إسرائيل أن تفكر بما نمتلكه وما سنقدمه من مفاجآت (الجزيرة)

وعد بالمفاجآت
في الأثناء، قال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري للجزيرة إن حماس في حالة دفاع عن النفس، وإن إسرائيل هي التي بدأت بالاعتداء وبادرت باستهداف المدنيين.

وأضاف "كلما زاد اعتداء العدو على البلاد زاد الرد"، مشيرا إلى أن كتائب القسام لديها "بنك من الأهداف" وجملة وسائل يمكن الرد بها.

وردا على سؤال بشأن قدرة الحركة وكتائب القسام على التصدي والتأهب العسكري، قال أبو زهري "نحن غير قلقين من التهديدات والجرائم ونواجه العدوان بكل صلابة وثبات وهدوء"، كما قلل من شأن تهديدات إسرائيل بحشد قوات برية على أطراف غزة، وطالب إسرائيل بالتفكير مسبقا بما تمتلكه حماس وما ستقدمه من مفاجآت، حسب قوله.

وكان أبو زهري قد أعلن اليوم -في بيان نشره على صفحته في فيسبوك- أن "مجزرة خان يونس ضد النساء والأطفال هي جريمة حرب بشعة، وكل الإسرائيليين أصبحوا بعد هذه الجريمة أهدافا مشروعة للمقاومة".

ويأتي توعد حماس بعد استشهاد سبعة فلسطينيين في قصف على منزل بخان يونس جنوب القطاع. كما ارتفع عدد الشهداء الإجمالي في القطاع اليوم إلى 16 شهيدا بينهم أطفال وقائد ميداني في كتائب القسام.

وتبنت كتائب القسام مساء اليوم اقتحام قاعدة زيكيم العسكرية الإسرائيلية، مؤكدة أنها كبدت الطرف الإسرائيلي خسائر كبيرة، كما أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- أنها قصفت مطار بن غوريون في تل أبيب بصاروخ براق 70.

ويرجح الجيش الإسرائيلي أن نحو مائة صاروخ أطلق من غزة إلى إسرائيل نهار هذا اليوم، حيث وصل أقصى مدى لها منطقة تل أبيب التي تبعد نحو 60 كيلومترا عن غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات