دعا رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي إلى تأجيل الانتخابات إلى السنة المقبلة وتمديد فترة تسجيل الناخبين.

وقال قائد السبسي -خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس- إنه لن يكون هناك فرق كبير بين إجراء الانتخابات خلال هذه السنة أو السنة المقبلة.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس شفيق صرصار أعلن الاثنين أن عدد التونسيين الذين سجلوا للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة بلغ سبعين ألف شخص، وهو ما اعتبره عددا "محدودا ويجب تكثيف الجهود لمضاعفته"، كما دعت جمعيات ومنظمات مجتمع مدني إلى إنجاح هذه العملية الانتخابية.

وأقر المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان المؤقت) في يونيو/حزيران الماضي إجراء الانتخابات التشريعية في 26 أكتوبر/تشرين الأول القادم، والدورة الأولى لانتخابات الرئاسة في 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل, وهو ما يمهد لإرساء مؤسسات حكم دائمة.

يشار إلى أن تونس شهدت في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011 أول انتخابات بعد الثورة أفرزت مؤسسات انتقالية، بينها المجلس التأسيسي. وتنظم الانتخابات الرئاسية والتشريعية القادمة في ظل حكومة محايدة يترأسها مهدي جمعة, وتولت مهامها عقب إقرار الدستور.

المصدر : الجزيرة