أحالت النيابة العامة المصرية في دمياط ثمانمائة من رافضي الانقلاب إلى محكمتي الجنايات والجنح.

كما أصدرت النيابة أمرا بضبط وإحضار أربعمائة آخرين تقول إنهم متهمون في قضايا تحريض على العنف وإثارة الشغب وقطع طريق عام وتنظيم مظاهرات دون تصريح.

يأتي ذلك بعد يوم من إصدار محكمة القضاء الإداري في مصر حكما بتأييد فصل طالب من جامعة القاهرة لمدة عام دراسي كامل، لتفوهه بعبارة "حسبي الله ونعم الوكيل" لمفتي الجمهورية السابق علي جمعة.

كما قضت المحكمة كذلك بتأييد فصل ثلاثة طلاب آخرين "لتطاولهم بالقول على مفتي الديار السابق الدكتور علي جمعة" أثناء مشاركته في مناقشة رسالة دكتوراه بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأوردت صحيفة "المصري اليوم" أن "المحكمة ذكرت في حيثيات حكمها الصادر بتأييد فصل الطالب -الذي تفوه بتلك العبارة- أن الطريقة التي وجهها الطالب إلى شخص المفتي حملت من الإساءة ما يستوجب معاقبته وتأديبه، خاصة أنها وجهت لعالِم من علماء الشرع كفضيلة المفتي".

يذكر أن السلطات المصرية اعتقلت عشرات الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري منذ الثالث من يوليو/تموز 2013.

وقضت محاكم عدة بإعدام 183 من رافضي الانقلاب، بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وسجن آلاف آخرين لمدد تصل إلى السجن المؤبد.

المصدر : الجزيرة