محمد النجار-عمان

انتخب مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن عبد المحسن العزام رئيساً للمجلس، في حين أجّل اختيار الأمين العام الجديد للحزب والمكتب التنفيذي.

وحصل العزام على أصوات ٤١ عضوا في المجلس، مقابل ٣٤ صوتا حصل عليها رئيس مجلس الشورى السابق علي أبو السكر من أصل 80 صوتا هم العدد الكلي لأعضاء المجلس.

ويصنف العزام بوصفه أحد القيادات المحسوبة على ما يعرف بتيار الصقور في محافظة إربد شمال المملكة.

ودعا العزام في كلمة له عقب انتخابه إلى حوار وطني للتصدي للأخطار التي يمر بها الأردن.

وأعلن عن دعم جبهة العمل للجيش الأردني في تصديه لمحاولات اختراق الحدود، في إشارة إلى تعزيز الجيش لوجوده على الحدود الشرقية مع العراق وسط المخاوف من وصول المسلحين التابعين لـتنظيم الدولة الإسلامية إلى حدود الأردن مع العراق والتي تمتد لمسافة ١٨١ كيلومترا.

وفي الإطار ذاته أجّل المجلس انتخاب الأمين العام الجديد للحزب والمكتب التنفيذي للحزب إلى أجل غير مسمى، وصوتت أغلبية أعضاء المجلس على التأجيل.

وقالت مصادر قيادية في الحركة الإسلامية للجزيرة نت إن التأجيل جاء لأسباب تتعلق برغبة مختلف الأطراف في التوصل إلى توافق على شخصية الأمين العام والمكتب التنفيذي.

ويعتبر المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين سالم الفلاحات المرشح الأبرز لتولي منصب الأمين العام للحزب.

وبحسب المصادر فإن الفلاحات اشترط لقبول المنصب أن يترك له اختيار تشكيلة المكتب التنفيذي للحزب، ثم يعرض التشكيلة للتصويت عليها أمام مجلس شورى الحزب أسوة بالنظام المتبع في جماعة الإخوان المسلمين، حيث يشكل المراقب العام مكتبه التنفيذي ويعرضه على مجلس شورى الجماعة.

تجدر الإشارة إلى أن القانون الداخلي لحزب جبهة العمل الإسلامي ينص على انتخاب الأمين العام والمكتب التنفيذي ومجلس الشورى وقيادته مرة كل أربع سنوات. ولا يحق للأمين العام الاحتفاظ بمنصبه لأكثر من دورتين متتاليتين.

المصدر : الجزيرة