استنكر المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني اليوم عجز البرلمان عن الاتفاق على حكومة جديدة في أول جلسة له عقدها الثلاثاء الماضي، معتبرا ذلك "فشلا مؤسفا"، في حين أعلن أسامة النجيفي عدم ترشحه لرئاسة البرلمان في مسعى لتجاوز الأزمة.

وجدد السيستاني -في خطبة صلاة الجمعة تلاها مساعده أحمد الصافي نيابة عنه- دعوته إلى ضرورة أن تحظى الحكومة الجديدة بإجماع وطني واسع، مقرا بأن عدم انتخاب رئيس للبرلمان ونواب له قبل انتهاء الجلسة كان فشلا مؤسفا.

وكان السيستاني دعا مؤخرا إلى تشكيل حكومة فاعلة تتدارك أخطاء الماضي، وحث العراقيين على قتال تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات واسعة في شمالي وغربي العراق في هجوم خلال الأسابيع الماضية.
 
ورفض رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي في خطاب ألقاه قبل يومين دعوات لتشكيل حكومة إنقاذ وطني، معتبرا ذلك "انقلابا على الدستور"، فيما ينحى معارضوه باللائمة على سياساته في إذكاء الأزمة ويريدون تنحيه.
 
يُذكر أن ائتلاف دولة القانون بقيادة المالكي حصل في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في مايو/أيار الماضي على أغلبية المقاعد، لكنه يتجه للتحالف مع قوى أخرى لتشكيل حكومة جديدة.

النجيفي قال إنه يريد تسهيل اختيار
خليفة للمالكي (الأوروبية-أرشيف)

النجيفي ينسحب
وفي وقت سابق، قال الرئيس السابق للبرلمان العراقي أسامة النجيفي إنه لن يرشح نفسه لرئاسة البرلمان لفترة جديدة ليسهل على الأحزاب السياسية الشيعية مسألة اختيار بديل لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي.

وقال النجيفي في كلمة نشرت على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في وقت متأخر أمس الخميس "أقدر عاليا طلبات الأخوة في التحالف الوطني الذين يرون أن المالكي مصر على التمسك برئاسة مجلس الوزراء في حالة ترشيحي لرئاسة مجلس النواب".

والتحالف الوطني تكتل يتألف من أكبر الأحزاب الشيعية في البلاد ومن بينها أنصار للمالكي وخصوم له.

وأضاف النجيفي "تقديرا لهم وحرصا على تحقيق مصلحة الشعب والوطن والدفاع عن المظلومين وأصحاب الحقوق جاء قراري بأنني لن أرشح لرئاسة المجلس".

وينص الدستور على أن يتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال ثلاثين يوما من تاريخ أول انعقاد للبرلمان، على أن يكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة النيابية الأكثر عددا بتشكيل الحكومة خلال 15 يوما من تاريخ انتخاب رئيس الجمهورية، ويتولى رئيس مجلس الوزراء المكلف تسمية أعضاء وزارته خلال مدة أقصاها ثلاثون يوما من تاريخ التكليف.

المصدر : وكالات