أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس عزمه إكمال مهمة تدمير الأنفاق تحت الحدود بين غزة وإسرائيل بغض النظر عن المساعي للتوصل لوقف إطلاق النار، معتبرا أنها "الخطوة الأولى نحو نزع السلاح في قطاع غزة".

وقال نتنياهو -في بداية اجتماع للحكومة الإسرائيلية في تل أبيب- الخميس إن حكومته لن توافق على أي مقترح لوقف إطلاق النار دون السماح للجيش الإسرائيلي بتدمير الأنفاق، مؤكدا أن الجيش لا يستطيع "ضمان نجاح بنسبة 100%" في تحديد مواقع الأنفاق.

ووفقا لرويترز، فإن الجيش الإسرائيلي يقدر أن إنجاز هذه المهمة سوف يستغرق عدة أيام، بينما وافقت الحكومة الإسرائيلية المصغرة في اجتماعها الأربعاء على استمرار العمليات العسكرية، وتم استدعاء 16 ألف جندي احتياط في مساع لتوسيع العمليات العسكرية البرية.

وقال الميجر جنرال سامي ترجمان قائد القوات الإسرائيلية في غزة إن الجيش دمر نحو 32 نفقا حتى الآن وهو بحاجة لعدة أيام لتدمير كل الأنفاق.

ووفق استطلاع رأي نشرته صحيفة معاريف، فإن "86.5% من الإسرائيليين لن يقبلوا بوقف إطلاق نار ما دامت المقاومة الفلسطينية تواصل إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وما لم يتم الكشف عن كافة الأنفاق.

المصدر : وكالات