حطت في مطار الخرطوم الدولي ثلاث طائرات قطرية تحمل كميات من مواد الإغاثة للمنكوبين جراء الأمطار والسيول التي اجتاحت مناطق عديدة في السودان.

وتضمنت شحنات الإغاثة -التي أمر بإرسالها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني- خياما وبطانيات وبطاريات ولوازم أخرى.

وتسببت الأمطار والسيول في انهيار عشرات المنازل، مما أدى إلى تشرد سكانها في العراء.

وانتقد المتضررون الحكومة لعدم جاهزيتها لمواجهة الحادثة، وطالبوها بفتح الشوارع التي أغلقتها مياه السيول، وبتوفير وسائل الإيواء التي يحتاجون إليها.

ومن جهتها أكدت الحكومة -التي فاجأتها المعدلات المرتفعة للأمطار هذا العام- أنها تسيطر على الوضع، مشيرة إلى توفيرها كمية كبيرة من الخيام للمتضررين، ومواصلتها حصر الأضرار البشرية والمادية بشكل كامل.

وكانت السيول اجتاحت الاثنين مناطق في ولاية نهر النيل وأدت إلى مقتل شخصين وإصابة عشرات، وتدمير أكثر من 1500 منزل، وإتلاف آلاف الفدادين من المحاصيل الزراعية ونفوق أعداد كبيرة من المواشي.

ووجهت السلطات المحلية نداء للحكومة السودانية والمنظمات الإنسانية من أجل المساهمة في إغاثة المنكوبين والتكفل باحتياجاتهم.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة