أفادت شبكة شام بأن 11 شخصا قتلوا وجرح العشرات في مدينة دوما بريف دمشق، كما قتل عشرة آخرون وجرح العشرات جراء برميل متفجر استهدف حي الصالحين في حلب، لتصل حصيلة ضحايا القصف في سوريا الأربعاء إلى سبعين شخصاً حسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في حين تكبد الجيش النظامي عشرات القتلى من عناصره في اشتباكات بحي جوبر الدمشقي.

وقالت شبكة شام إن ما لا يقل عن 11 شخصا قتلوا وجرح العشرات في قصف قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية لمدينة دوما بريف دمشق الشرقي. وأضاف اتحاد التنسيقيات أن القصف استهدف أحد الأحياء الحيوية في المدينة أثناء لعب الأطفال بالشارع في ثالث أيام عيد الفطر، مما أوقع هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى. وذكر الاتحاد أن أحد الصواريخ سقط على السوق المركزي في المدينة.

من جهة أخرى، أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بأن عدد ضحايا نيران الجيش النظامي في دوما ارتفع الأربعاء إلى 17 شخصا، والعدد مرجح للزيادة بسبب وجود عدد كبير من الإصابات في حالة خطرة. وبث ناشطون تسجيلا مصورا يظهر عشرات الأشخاص -معظمهم أطفال- وقد غصت بهم أرض أحد المراكز الطبية الميدانية وهم ينتظرون العلاج.

براميل متفجرة
وفي حلب، أدى إلقاء برميل متفجر إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة العشرات بجروح في حي الصالحين، حسب ما أفادت به وكالة مسار برس. وذكر مراسل الجزيرة في حلب أن عائلة لا تزال تحت الأنقاض بعد تهدم البناء الذي تقطن فيه.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل سبعين شخصا في مختلف المدن السورية، بينهم 11 طفلاً وست سيدات وثلاثة تحت التعذيب وأربعة من الجيش الحر.

قتيلان و20 جريحا في انفجار سيارة مفخخة بحي وادي الذهب في حمص (رويترز)
من جهة أخرى، قالت شبكة شام إن عددا كبيرا من القوات النظامية سقط بين قتيل وجريح في اشتباكات عنيفة مع قوات المعارضة المسلحة قرب حاجز عارفة بحي جوبر شرق دمشق. كما خسر النظام عربتي شيلكا أثناء محاولاته المتكررة استعادة الحاجز الذي فقده مطلع الشهر.

وفي وسط البلاد، أفاد ناشطون بأن العشرات من قوات النظام لقوا حتفهم بعد أن فجرت بهم جبهة النصرة حاجز البرغوت الواقع على طريق القصير بريف حمص. وقتل شخصان وأصيب عشرون آخرون في انفجار سيارة مفخخة على دوار 8 آذار في مساكن الشرطة بحي وادي الذهب الموالي للنظام في مدينة حمص.

قصف ومعارك
وأفاد مركز حماة الإعلامي باستمرار الاشتباكات العنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام في مدينة مورك بريف حماة الشمالي، في ظل استمرار الغارات بالبراميل المتفجرة على المدينة ومعظم مدن وبلدات الريف الحموي.

وفي درعا جنوبي سوريا، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن الطيران الحربي النظامي استهدف بستة براميل متفجرة مدينة داعل بريف المدينة. كما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في حي المنشية بدرعا دمرت خلالها الأخيرة آلية وقتلت طاقمها، حسب شبكة سوريا مباشر.

المصدر : الجزيرة