قالت مصادر أمنية وحكومية مصرية اليوم الأربعاء إن ثلاثة أشخاص قتلوا إثر انفجار عبوتين ناسفتين كانتا بحوزتهم في سيارة نقل صغيرة كانوا يستقلونها أمام قرية الشرفاء بمركز الصف بمحافظة الجيزة جنوبي القاهرة.

ووصف مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية الأشخاص الثلاثة بـ"الإرهابيين" حيث يعتقد أنهم كانوا في طريقهم لمهاجمة حاجز أمني، وأوضح أن السيارة دُمرت بالكامل وأن جثث الثلاثة تناثرت في موقع الانفجار.

من جهته، رجح محافظ الجيزة علي عبد الرحمن -في اتصال هاتفي مع قناة النيل للأخبار الحكومية- أن الأشخاص الثلاثة "كانوا في طريقهم لمهاجمة حاجز أمني".

ولم يصب أحد من المارة بأذى -وفق عبد الرحمن- الذي أكد أن "الانفجار كان شديد القوة".

ووفق تصريحات مأمور مركز الصف العميد محمود شوقي لوكالة رويترز، فإن الانفجار حوّل جثث الأشخاص الثلاثة إلى أشلاء.

وأضاف شوقي أن خبراء مفرقعات انتقلوا إلى القرية لتمشيطها بحثا عن عبوات ناسفة أخرى يمكن أن تكون فيها.

وأوضح الصحفي مصطفى علي من الجيزة -في تصريح للجزيرة- أن التحريات لا تزال مستمرة لأجل التعرف على هوية الأشخاص الثلاثة الذين كانوا على متن السيارة، ولفت إلى أن بعض الروايات تشير إلى أن الانفجار ناجم عن ارتفاع درجات الحرارة.

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز 2013، تزايدت الهجمات المسلحة ضد رجال الجيش والشرطة عبر مختلف مدن البلاد.

وقد قتل أكثر من خمسمائة من رجال الأمن في تلك الهجمات وفق الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات