قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إنه تم التوافق في اجتماع القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس على توقيع اتفاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية، تمهيدا لتوجه القيادة والسلطة الفلسطينية إلى المحكمة لمقاضاة إسرائيل على جرائمها المتواصلة في قطاع غزة.

وأكد البرغوثي أنه سيتم توقيع القرار في وقت قريب، لكن القيادة تنتظر بعض الإجراءات الفنية
والاستعانة بقانونيين.

وأوضح في تصريح للجزيرة أن هناك قناعة فلسطينية بأن ردع العدوان الإسرائيلي لا يتم إلا بثلاث وسائل هي: صمود المقاومة الفلسطينية في غزة وثباتها في الميدان وهو ما يحدث على الأرض، وجرّ إسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية لمعاقبتها على جرائمها في غزة ليكون عنصر ردع لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكافة المسؤولين الإسرائيليين.

وثالث العناصر -حسب البرغوثي- هو ضرورة تصاعد الانتفاضة الشعبية في جميع الأراضي المحتلة لا سيما في الضفة الغربية، منوها بما شهدته أحياء بمدينة القدس في الأيام الماضية من انتفاضات ليلية ضد العدوان الإسرائيلي على غزة، ومشددا على ضرورة مواصلة الهبة الشعبية التي اندلعت في الضفة الغربية والقدس وأراضي 48 قبل عيد الفطر.

من جانب آخر، توقع البرغوثي أن يشهد العالم يومي الخميس والجمعة أكبر مظاهرات داعمة للشعب الفلسطيني في تاريخ القضية الفلسطينية، مشددا على أن إسرائيل تُعزل دوليا، وأنه يجب ألا تمر مجازر تل أبيب هذه المرة دون عقاب كما وقع في المرات السابقة، معتبرا أنه ما كان لسلطات إسرائيل أن ترتكب المجازر في القطاع لو كانت تعرف أنها ستحاكم دولياً.

حركة فتح
وكان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) نبيل شعث قد دعا إلى محاكمة قادة إسرائيل بسبب المجازر التي ترتكبها في غزة، وقال للجزيرة "سنوقع اتفاقية روما وسنأخذ القادة الإسرائيليين إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمتهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعبنا".

وطالب شعث باستخدام كل الضغط العربي الممكن على إسرائيل، مشيرا إلى أنه قبل الوصول إلى سلاح النفط هناك وسائل عدة يمكن استخدامها. لكنه قال إنه لا يرى ضغطا عربيا بهدف الوصول إلى قرار في مجلس الأمن الدولي يوقف الحرب على غزة، واصفا المقاومة بأنها "باسلة، ولكن من الظلم أن يلقى كل شيء عليها".

يشار إلى أن المحامي الفرنسي الشهير جيل ديفير أعلن الجمعة الماضية أنه رفع شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية باسم وزير العدل الفلسطيني سلام السقا ضد إسرائيل بتهمة ارتكابها "جرائم حرب" في عملياتها المستمرة بقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة