قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم إن أهم خطوة الآن هي الرد على مجازر الاحتلال بتصعيد نوعي في عمليات المقاومة بضرب إسرائيل في العمق.

وأكد للجزيرة أن المقاومة "ستستهدف كل مناطق إسرائيل ردا على المجازر بحق المدنيين في غزة، وهذه المجازر واستهداف المنازل لن تثنينا عن المقاومة ولن تمر دون عقاب".

وعن الموقف العربي إزاء العدوان الإسرائيلي على غزة، قال برهوم "هذه مؤامرة كبيرة على فلسطين وعلى المقاومة تشارك فيها أطراف عربية، وهناك دول عربية خرجت من التواطؤ فيما يحدث بغزة إلى التآمر، وسنعلن عن ذلك لاحقا".

وأضاف "لدينا حلفاء وأصدقاء في الدول العربية والإسلامية، ونحن نراهن على كل أوراق الضغط لردع إسرائيل".

من جهته دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث لمحاكمة قادة إسرائيل بسبب المجازر التي ترتكبها في غزة، وقال شعث للجزيرة "سنوقع اتفاقية روما وسنأخذ القادة الإسرائيليين إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمتهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعبنا".

وطالب باستخدام كل الضغط العربي الممكن على إسرائيل، مشيرا إلى أنه قبل الوصول إلى سلاح النفط هناك وسائل عدة يمكن استخدامها. لكن شعث قال إنه لا يرى ضغطا عربيا بهدف الوصول إلى قرار في مجلس الأمن يوقف الحرب على غزة. ووصف شعث المقاومة بأنها "باسلة ولكن من الظلم أن يلقى كل شيء عليها".

يشار إلى ناشطين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر دشنوا وسما (هاشتاغ) جديدا أطلقوا عليه اسم ICC4Israel# دعوا من خلاله إلى محاكمة إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائمها في قطاع غزة.

وحقق الهاشتاغ نسبة مشاركة كبيرة مباشرة بعد إطلاقه، حيث لم تنقطع مساهمات المغردين الذين وثقوا بالصور ومقاطع الفيديو الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل في غزة.

وواصل زوار تويتر التعليق داخل الوسم على العدوان الإسرائيلي، وقالوا إنه مجزرة بحق الأبرياء، خاصة الأطفال والنساء، مما يستوجب التحرك نحو المحاكم الدولية لمقاضاة الجناة.

المصدر : الجزيرة