أصيب 11 فلسطينيا في سلسلة غارات شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس على مواقع للمقاومة في مدينة غزة.

وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة السابقة في غزة أشرف القدرة أن "11 مواطنا أصيبوا في الغارات الجوية العدوانية على قطاع غزة، بينهم مصاب في حالة خطرة، أما الآخرون ففي حالة بين المتوسطة والطفيفة".

وأوضح القدرة أن من بين المصابين امرأة مسنة وفتاة من بلدة بيت لاهيا، في حين قال مراسل الجزيرة إن الطائرات الإسرائيلية لا تزال تحلق في سماء القطاع.

وكان الاحتلال قصف في غارات مماثلة خلال اليومين الماضيين مناطق بقطاع غزة، بينها مواقع تابعة لحركتي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

وقالت مصادر أمنية في غزة إن الطائرات الإسرائيلية شنت منذ يومين عشرات الغارات الجوية بشكل متزامن، إلى جانب قصف شارك فيه سلاح المدفعية والزوارق الحربية، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة في المواقع المستهدفة.

من جهة أخرى، نظمت حركة حماس أمس مسيرة جماهيرية حاشدة في مدينة غزة تنديدا بالتهديدات الإسرائيلية بشن عدوان جديد على القطاع، وتضامنا مع الضفة الغربية المحتلة التي تتعرض لحملة عسكرية موسعة ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي. 

وحذرت حماس الحكومة الإسرائيلية من مغبة الإقدام على شنّ عملية عسكرية تستهدف القطاع، مؤكدة أن جيش الاحتلال "سيدفع ثمن جرائمه بحق الشعب الفلسطيني".           

 

 

المصدر : الجزيرة