إسرائيل تقر بمقتل مزيد من جنودها بيد المقاومة
آخر تحديث: 2014/7/29 الساعة 07:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/29 الساعة 07:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/3 هـ

إسرائيل تقر بمقتل مزيد من جنودها بيد المقاومة

جنود إسرائيليون اتخذوا مواقعهم قرب نحال عوز قرب الحدود مع غزة مع بدء قتال مع متسللين فلسطينيين (رويترز)
جنود إسرائيليون اتخذوا مواقعهم قرب نحال عوز قرب الحدود مع غزة مع بدء قتال مع متسللين فلسطينيين (رويترز)

أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بمقتل خمسة من جنوده في معارك دارت الاثنين مع مقاتلين فلسطينيين حاولوا التسلل إلى اسرائيل عبر نفق في نحال عوز قرب الحدود مع قطاع غزة، في حين نفت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- ما أورده الجيش الإسرائيلي عن مقتل خمسة من عناصرها تسللوا إلى مستوطنة "نحال عوز" على الحدود مع غزة.

وقال جيش الاحتلال في بيان إن "جنود المشاة دانيال كيدمي (18 عاما) وباركي إيشائي شور (21 عاما) وساغي إيريز (19 عاما) ودور ديري (18 عاما) قتلوا في الهجوم"، مشيرا إلى أن اسم الجندي الخامس الذي قتل في الهجوم ليس مسموحا بنشره.

وأعلن الجيش أيضا أن جنوده قتلوا مسلحا فلسطينيا تسلل إلى قرب كيبوتز ناحال عوز (جنوب) القريبة من الحدود مع القطاع.

وكانت حركة حماس قد أعلنت مسؤوليتها عن عملية نفذتها في هذه المنطقة الاثنين، مؤكدة أنها أسفرت عن مقتل 10 جنود إسرائيليين.

وبإقرار الجيش الإسرائيلي بمقتل هذا العدد يرتفع عدد من أقر بمقتلهم من جنوده إلى 52 جنديا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة.

في هذه الأثناء نفت القسام ما أورده الجيش الإسرائيلي عن مقتل خمسة من عناصرها  تسللوا إلى مستوطنة "نحال عوز" على الحدود مع غزة. وقالت إن جميع المقاتلين عادوا بسلام إلى قطاع غزة. كما أعلنت أنها قصفت تل أبيب بأربعة صواريخ من طراز إم 75.

وفي وقت سابق اعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل خمسة من جنوده، أربعة منهم في قصف بمدافع الهاون استهدف الاثنين موقعا عسكريا في مستوطنة أشكول الواقعة على الطرف الآخر من الحدود شرقي خان يونس, في حين قتل الخامس داخل قطاع غزة, وهو ما يرفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي المعترف بهم رسميا إلى 48 قتيلا حتى مساء الاثنين.

وقد تبنت هذا القصف كل من كتائب القسام, وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن جنديا قتل الاثنين برصاص قناص فلسطيني شرقي خان يونس, ولم يتضح ما إذا كان ضمن هؤلاء القتلى الخمسة.

وكانت كتائب القسام قد تبنت في بيان نشر في موقعها على الإنترنت قصف تجمع للجنود الإسرائيليين في مستوطنة أشكول الواقعة شرقي بلدة خزاعة الحدودية التابعة لخان يونس, وأكدت مقتل ما لا يقل عن ستة جنود إسرائيليين, وهو العدد نفسه الذي تحدثت عنه سرايا القدس.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن قذائف الهاون التي أطلقت من غزة سقطت على مركز لتجميع الدبابات في أشكول.

وتحدثت مصادر إسرائيلية مختلفة في البداية عن مقتل أربعة مدنيين إسرائيليين وإصابة عشرة آخرين في أشكول قبل أن يعترف الجيش الإسرائيلي رسميا بمقتل أربعة عسكريين في أشكول.

عملية تسلل
من جهتها, أعلنت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن خمسة جنود قتلوا في عملية تسلل نفذتها المقاومة الفلسطينية عبر الحدود إلى موقع عسكري في "ناحل عوز" المتاخم لقطاع غزة.

صورة نشرها الجيش الإسرائيلي لعملية تسلل سابقة تبنتها كتائب القسام (الجزيرة)

وفي وقت لاحق الاثنين أعلنت كتائب عز الدين القسام أن عددا من مقاتليها تسللوا خلف خطوط الجيش الإسرائيلي إلى الشرق من حي الشجاعية (شرقي مدينة غزة), ووصلوا إلى موقع ناحل عوز العسكري، حيث تمكنوا من قتل ما لا يقل عن عشرة جنود إسرائيليين.

كما أعلن الجناح العسكري لحركة حماس -الذي أطلق على عملياته "العصف المأكول"- أن مقاتليه استهدفوا مساء الاثنين قوة إسرائيلية بقذيفتين مضادتين للأفراد, مؤكدا تسجيل خسائر في صفوف الإسرائيليين.

وبعيد الإعلان عن عملية التسلل إلى موقع ناحل عوز أطلقت "كتائب الأنصار" أربعة صواريخ غراد على قاعدة "أوريم" الجوية القريبة من قطاع غزة, وتبنت كتائب المقاومة الوطنية إطلاق ثمانية صواريخ على أربعة مواقع عسكرية قرب القطاع.

وكانت عدة فصائل فلسطينية -بينها سرايا القدس- تبنت قبل ذلك إطلاق رشقات صاروخية على بئر السبع وعسقلان وأوفاكيم وبلدات أخرى, فضلا عن استهداف تجمعات عسكرية إسرائيلية على حدود القطاع.

وفي وقت سابق الاثنين, أعلنت كتائب القسام أن عناصر منها قتلوا صباح الاثنين جنديين إسرائيليين وأصابوا آخرين في اشتباك بالأسلحة المتوسطة والثقيلة شرقي بلدة جباليا بشمال القطاع. وأضافت في بيان أن الاشتباك حدث بينما كانت قوة إسرائيلية تقوم بتجريف أراضٍ في تلك المنطقة.

 وفي بيانين منفصلين أعلنت القسام أن مقاتليها قصفوا تجمعا لقوات إسرائيلية شمال شرقي بلدة بيت لاهيا (شمالي القطاع أيضا) بمدافع الهاون, واستهدفوا دبابة إسرائيلية من طراز "ميركافا" بصاروخ "فونيكس" شرقي منطقة جحر الديك الواقعة وسط قطاع غزة.

 ونشرت كتائب عز الدين القسام الاثنين حصيلة لعملياتها منذ بدء العدوان الإسرائيلي قبل ثلاثة أسابيع, وأكدت أنها قتلت 91 جنديا وضابطا إسرائيليا. وأضافت أن هذه الحصيلة لا تشمل الخسائر المسجلة إثر استهداف آليات عسكرية أثناء توغلها في مناطق متاخمة للشريط الحدودي.

 وتتحدث مصادر إسرائيلية عن وجود ما يقرب من مائتي جريح من الجنود الإسرائيليين في المستشفيات, بينهم حالات حرجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات