قالت مصادر أمنية إن الشرطة العراقية عثرت في بغداد الاثنين على 15 جثة، ثلاث منها لنساء قتلن بطلقات في الرأس، في حين نفذ الطيران العراقي عمليات واسعة في منطقة العظيم التابعة لمدينة بعقوبة وقتل 14 شخصا في قصف على منطقة قرب مدينة الحلة.

وذكرت المصادر الأمنية أن الشرطة عثرت على الجثث في أماكن مختلفة من العاصمة العراقية، بينها ثلاث لنساء تتراوح أعمارهن بين 25 وثلاثين عاما عثر عليهن مكبلات وقتلن بطلقات في الرأس على طريقة الإعدامات الميدانية في منطقة صناعية تقع شمالي مدينة الصدر.

وعادت مشارح المستشفيات في بغداد تمتلئ من جديد بجثث القتلى لأسباب طائفية، كما تزداد حالات الخطف وهجرة العائلات ونزوحها إلى مناطق أخرى تشعر فيها بأمان أكثر.

وفي عيد الفطر هذا العام تسيطر على الأجواء حالة من الترقب والخوف من المجهول، فبينما يضع مقاتلو تنظيم الدولة بغداد نصب أعينهم يتصارع السياسيون العراقيون لتشكيل حكومة قادرة على مواجهتهم. 

آثار قصف جوي على أحياء في بيجي (الجزيرة)
46 قتيلا بالعظيم
من جهة أخرى، نفذ الطيران الحربي العراقي عملية واسعة في منطقة العظيم التابعة لمدينة بعقوبة شمال شرق بغداد، مما أسفر عن مقتل 46 مسلحا، وفق بيان لوزارة الدفاع العراقية.

وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية إن مروحيات للجيش العراقي قصفت صباح اليوم منطقة الفاضلية بمدينة جرف الصخر شمالي الحلة في إطار عمليات ملاحقة عناصر تنظيم الدولة.

وذكر بيان للجيش أنه جرى خلال العملية "تطهير قرى الطليعة الأولى والثانية ومنطقة الحاوي"، وتم تدمير 16 عربة تابعة للتنظيمات المسلحة وتفكيك 75 عبوة ناسفة وتفجير 15 عبوة ناسفة أخرى.

وكانت المروحيات العراقية قصفت إحدى المناطق شمالي مدينة الحلة (مائة كلم جنوبي بغداد)، مما أسفر عن مقتل 17 وإصابة 12 آخرين، حسب ما أفادت به مصادر أمنية وطبية الاثنين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشيخ محمد الجنابي -أحد زعماء العشائر في جرف الصخر- أن 17 شخصا -بينهم أربع نساء وطفل- قتلوا، وأصيب 12 بجروح جراء قصف استهدف منطقة الفاضلية غرب جرف الصخر.

وأكد ضابط برتبة ملازم في الجيش العراقي أن القوات العراقية استهدفت بأسلحة مختلفة بعد منتصف ليلة أمس تجمعات لمسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة جرف الصخر.

وكانت الشرطة العراقية قد أعلنت أنها شددت إجراءات الأمن بالعاصمة بغداد وحولها عشية عطلة عيد الفطر، للحيلولة دون وقوع هجمات بسيارات ملغمة، في حين جرت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي تنظيم الدولة وقوات البشمركة الكردية شمال غرب الموصل.

وتمكن تنظيم الدولة الإسلامية منذ 9 يونيو/حزيران الماضي من السيطرة على مدن مهمة، مثل الموصل وتكريت ومناطق واسعة في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى والأنبار.

المصدر : وكالات