وصف الرئيس السوداني عمر البشير ما يجرى في قطاع غزة من استمرار للعدوان الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين بأنه "ظلم فاحش وطغيان سافر".

وقال البشير في كلمة له بمناسبة عيد الفطر المبارك إن "العيد مناسبة عظيمة لتجديد الأواصر والتراحم بين الأهل والأقرباء، وتقوية الروابط الفكرية والروحية بين المسلمين كافة في مشارق الأرض ومغاربها".

وأضاف "إنه ليحزنني أن يأتي عيد الفطر هذا العام وإخوتنا شعب فلسطين في غزة يعانون من قساوة وفجور دولة الكيان الصهيوني ومن الظلم الفاحش والطغيان السافر".

وانتقد الرئيس السوداني الصمت إزاء عمليات القتل التي يتعرض لها أهالي غزة، وقال "إن ما يثير يثير الدهشة والاستغراب ذلك الصمت عن قتل الأطفال والعجزة والمرضى في المستشفيات والمراسلين الصحفيين في غزة".

من جانبه وصف رئيس حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي مقاومة أهل غزة للعدوان الإسرائيلي بأنها "صمود وبسالة". 

وأشار لدى مخاطبته جموعا من أنصاره بمدينة أم درمان إلى أنه "ما دام هناك احتلال فالمقاومة تبقى حقا مشروعا". 

وحذر الأمم المتحدة من أنها إذا لم تكفل للفلسطينيين حقوقهم، فإن ضراوة القتال ستشتد، حسب تعبيره. 

المصدر : الجزيرة + وكالات