خرجت أمس الجمعة في العديد من العواصم والمدن العربية والعالمية مظاهرات ومسيرات احتجاجية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، ومطالبةً بإغاثة الفلسطينيين ورفع الحصار المفروض على القطاع.

فقد خرجت مظاهرات في مدن سورية تضامنا مع قطاع غزة، منها مظاهرتان خرجتا في مدينتي دوما وسقبا بريف دمشق. وهتف المتظاهرون للمقاومة الفلسطينية ونددوا بالعدوان الإسرائيلي.

كما طالب المتظاهرون بفك الحصار عن القطاع وإدخال مساعدات إنسانية وطبية، وقالوا إن ما يتعرض له الشعب السوري يوميا هو ما يتعرض له الفلسطينيون في غزة اليوم.

ونظمت مسيرات تضامنية مع غزة في عدة محافظات أردنية، وطالب متظاهرون النظام الأردني بالتخلي عن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة، وبدعم المقاومة بدلا من ذلك. وتأتي هذه المطالبات في ظل احتجاجات يومية تنظمها قوى سياسية إسلامية وقومية وشعبية داخل وخارج العاصمة عمان.

وفي بيروت, تجمع آلاف من أنصار حزب الله اللبناني في يوم القدس العالمي بمجمع "سيد الشهداء" في ضاحية بيروت الجنوبية، حيث استمعوا إلى خطاب للأمين العام للحزب حسن نصر الله.

وشبه نصر الله ما يجري في غزة منذ نحو ثلاثة أسابيع بحرب يوليو/تموز في لبنان عام 2006 التي قتل فيها مئات المدنيين اللبنانيين ونحو 160 جنديا إسرائيليا.

الأردنيون خرجوا في عدة مظاهرات
نصرة لغزة وتنديدا بإسرائيل
(الجزيرة)

مبادرة مرفوضة
وفي مصر، نظم رافضو الانقلاب في محافظة الإسكندرية أكثر من عشر مسيرات طافت ميادين عديدة شرقي المحافظة وغربيها، وكان من ضمن ما أعلنه المحتجون رفضهم للمبادرة المصرية بشأن الحرب على غزة، معتبرين أنها تساوي بين الضحية والجلاد.

وفي تونس, تظاهر التونسيون مساء الجمعة بعد صلاة التراويح تعبيرا عن تضامنهم مع غزة استجابة لدعوة من  الرئيس منصف المرزوقي.

وفي الجزائر، خرجت مظاهرات في العاصمة بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوة وجهتها اللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني للمشاركة في مسيرة وطنية تحت شعار "مسيرة المليون ونصف المليون شهيد لدعم الشعب الفلسطيني في غزة".

وشهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط مسيرة احتجاج ضد العدوان الإسرائيلي على غزة، نظمت بدعوة من "المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني".

وقد انطلقت المسيرة من الجامع الكبير وسط المدينة وانتهت قرب القصر الرئاسي، حيث هتفت بشعارات منددة بالقتل المستمر والإبادة التي يتعرض لها أهل القطاع. ودعا المشاركون في المسيرة إلى هبة قوية لنصر غزة وفك الحصار عنها.

دعوة للجهاد
وفي باكستان، تظاهر الآلاف بعد صلاة آخر جمعة في رمضان تنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.

آلاف الباكستانيين تظاهروا
تضامنا مع غزة 
(الأوروبية)

وكانت جماعة الدعوة الإسلامية قد نظمت المظاهرة الضخمة في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب بشرقي باكستان، حيث عبر عدد من قادتها عن تضامنهم المطلق مع غزة وسكانها في ظل استمرار الحرب المفروضة عليهم. وحث أميرها حافظ سعيد العالم الإسلامي على التوحد والجهاد دفاعا عن فلسطين.

وتزامنت المظاهرات في باكستان مع إعلان حكومة البلاد يوم الجمعة يوم حداد رسمي عام، حيث نكس العلم الباكستاني تعبيرا عن الحزن على سقوط قتلى وجرحى فلسطينيين.

وفي يوم القدس العالمي أيضا, تظاهر عشرات آلاف الإيرانيين في 700 من مدن البلاد, مرددين هتافات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل. وقال الرئيس حسن روحاني أثناء مسيرة في طهران إنه لا بد للكيان الإسرائيلي من وقف مجازره ضد الفلسطينيين، وفك الحصار عن قطاع غزة.

وفي لندن, نظم بريطانيون مسيرة لإحياء ذكرى يوم القدس العالمي الذي يتزامن هذا العام مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وطالب بريطانيون حكومتهم بالتدخل لوقف الحملة العسكرية الإسرائيلية على سكان غزة وبفرض مقاطعة شاملة لإسرائيل.

وفي العاصمة الفرنسية باريس, حظرت مديرية الشرطة تنظيم مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين كانت مقررة اليوم السبت، بعدما شهدت مظاهرة سابقة لتأييد غزة صدامات مع الشرطة وفقا لمصدر أمني.

وأعلن المحامي عن منظمي المظاهرة حسني معاطي أنه رفع طلبا عاجلا إلى القضاء للسماح بتنظيم الاحتجاج. وكانت مظاهرة سابقة محظورة يوم 19 يوليو/تموز الحالي شهدت اشتباكات بين محتجين والشرطة في شمال باريس.

المصدر : الجزيرة