قتل عميد في قطاع الأمن المركزي المصري ونجله الضابط برتبة نقيب في الشرطة، إثر هجوم مسلح أمس الجمعة في منطقة الشيخ زويد شمالي شبه جزيرة سيناء.

وبحسب شهود عيان، هاجم مسلحون يستقلون سيارة بدون لوحات معدنية، سيارة الضابطين أثناء سيرها على طريق العريش-رفح.

ويأتي الهجوم بعد أسبوع من مقتل أكثر من عشرين جنديا مصريا في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش في غربي البلاد، وسقوط أربعة جنود آخرين في هجوم ثان بمدينة رفح شمالي سيناء.

وتشهد سيناء هجمات متكررة على أهداف للجيش والشرطة ينفذها مسلحون ينشطون في المنطقة. وقد تزايدت وتيرتها بعد الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي قبل عام.

المصدر : الجزيرة + وكالات