تمكنت الطواقم الطبية الفلسطينية في مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة من إنقاذ حياة جنين بعد أن استشهدت والدته بقصف مدفعي إسرائيلي على منزل عائلة الشيخ علي في دير البلح.

ووصلت والدة الجنين المواطنة الفلسطينية شيماء قنن (23 عاما) إلى المستشفى أمس الجمعة في عداد الشهداء، الذين قضوا جراء القصف العشوائي الإسرائيلي على المدينة.

وتنبه الطاقم الطبي في المستشفى إلى أن الشهيدة قنن حامل في شهرها الأخير فأجروا لها فحوصاً سريعة، ثم قاموا بإجراء عملية جراحية تمكنوا فيها من إخراج الجنين وهو على قيد الحياة، رغم مرور وقت طويل نسبياً على استشهاد الأم، ونقلها بطريقة بدائية على يد المواطنين إلى المستشفى.

المصدر : الجزيرة