توالت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم الـ18 على التوالي, وأوقع العدوان الإسرائيلي اليوم الجمعة 76 شهيدا ليرتفع بذلك عدد الشهداء منذ بدء العدوان إلى 865 ونحو 5700 مصاب معظمهم مدنيون.

وقال وكيل وزارة الصحة الفلسطينية يوسف أبو الريش إن المسعف حامد البرعي استشهد وأصيب اثنان من المسعفين بعدما اشتعلت النيران في سيارة الإسعاف التي كانوا فيها لنقل الجرحى نتيجة تعرضها لقصف مدفعي بالقرب من مستشفى بيت حانون.

كما تم انتشال سبع جثث من حي الشجاعية، من بينها جثة طفل أصيب في رأسه برصاصة قناص إسرائيلي.

وذكرت مصادر فلسطينية أن شابين في منتصف العشرينات من عمرهما قتلا في غارة  إسرائيلية استهدفتهما بمدينة غزة، بينما قتل ثلاثة شبان في غارتين إسرائيليتين على مدينة دير البلح وسط القطاع.

وفي خان يونس جنوب قطاع غزة، أعلنت مصادر طبية مقتل سبعة أشخاص من بينهم مسن في مطلع الستينات من عمره، في سلسلة غارات إسرائيلية متفرقة استهدفت أغلبها منازل سكنية وتجمعات لشبان.

كما لقي رجل ونجله (12 عاما) مصرعهما في رفح التي قتل فيها كذلك امرأة وطفلان في سلسلة غارات إسرائيلية.

واستشهد مسؤول الإعلام الحربي في حركة الجهاد الإسلامي صلاح أبو حسنين الملقب أبو أحمد وثلاثة من أطفاله في غارة استهدفت منزله في رفح.

يأتي ذلك بينما هدد جيش الاحتلال بتوسيع رقعة عمليته العسكرية بصورة ملموسة الأسبوع المقبل، في حال رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مقترحا أميركيا لإعلان وقف إطلاق النار.

وفرّ أكثر من 140 ألف فلسطيني نتيجة العدوان المستمر منذ 8 يوليو/تموز الحالي، ولجأ كثير منهم إلى مبان تديرها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا). وقالت وزارة الإسكان الفلسطينية إن عشرين ألف منزل دمرت إما جزئيا أو كليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات