شهدت مصر اليوم خروج مظاهرات في محافظات مختلفة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالتظاهر في جمعة "عيد الشهداء" إحياء لذكرى من سقطوا في أحداث المنصة يوم 27 يوليو/تموز من العام الماضي والتي قتل فيها أكثر من ثمانين متظاهرا.

ففي الإسكندرية، نظم رافضو الانقلاب مسيرات في عدد من الميادين بشرقي المحافظة وغربيها، وطالبوا بمحاكمة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وندد المتظاهرون بارتفاع الأسعار ورفع الدعم عن السلع الأساسية، كما رفعوا لافتات تشجب المبادرة المصرية بشأن العدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي محافظة بورسعيد، تظاهر رافضو الانقلاب للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ونددوا بما سموه التعذيب الممنهج داخل السجون ومقار الاحتجاز.

وردد المتظاهرون هتافات تدعم المقاومة الفلسطينية في غزة، وتندد بالموقف الرسمي المصري تجاه العدوان على القطاع المستمر منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وخرجت مسيرات في محافظة الجيزة للمطالبة بمحاكمة من سموهم "قادة الانقلاب العسكري" وطالبوا بالقصاص لجميع قتلى المظاهرات منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013.

ورفع المتظاهرون أعلام رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي وطالبوا بإعادته لمنصبه. كما رددوا هتافات داعمة للمقاومة الفلسطينية في غزة ومنددة بالعدوان الإسرائيلي، وطالبوا بفتح دائم لمعبر رفح.

المصدر : الجزيرة