كلفت الحكومة اللبنانية وزير الخارجية جبران بسيل بتوجيه كتاب باسمها إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، يتضمن طلب مباشرة التحقيقات اللازمة من أجل التوصل لإدانة إسرائيل بجرائم الحرب التي ترتكبها في غزة.

وطلبت الحكومة اللبنانية من العرب والمجتمع الدولي التحرك العاجل من أجل وقف العدوان فورا.

وبالتوازي مع التحرك الحكومي، عمت الاعتصامات المؤيدة لـغزة والرافضة للعدوان الإسرائيلي على القطاع مختلف المناطق اللبنانية أمس الخميس من الشمال إلى الجنوب، مرورا بالعاصمة بيروت وحتى صيدا.

واحتشد مئات المتظاهرين أمس أمام مقر "الإسكوا" التابع للأمم المتحدة في وسط بيروت تحت شعار "فلسطين.. وحدة الشعب والمقاومة"، تلبية لدعوة القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية واللبنانية، رافعين الأعلام الفلسطينية، ومنتقدين "التخاذل العربي" تجاه المدنيين المحاصرين في قطاع غزة.

وألقيت كلمات أكدت أن "أبطال المقاومة الفلسطينية بكل مكوناتها في قطاع غزة يصنعون اليوم مجد الأمة"، وأن بصمودهم مع أهل غزة في وجه العدوان الإسرائيلي المستمر "حوّلوا مسار الأحداث" في منطقة الشرق الأوسط.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عدوانها منذ أكثر من أسبوعين على قطاع غزة المحاصر مما أدى إلى استشهاد أكثر من 825 شخصا وجرح 5200 آخرين معظمهم من المدنيين.

المصدر : الجزيرة