كشفت أجهزة الأمن بالقاهرة مفاجأة في واقعة محاولة اغتيال رائد من قوة الإدارة العامة لمرور القاهرة بمنطقة التجمع الأحد الماضي، إذ تبين من التحقيقات أن الضابط أطلق النار على نفسه من سلاحه الشخصي حتى ينال تكريم وزير الداخلية.

وكانت التحريات الأولية قد أفادت بأن الضابط أكد في أقواله أن مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا الرصاص عليه أثناء توجهه إلى عمله، مما تسبب في إصابته بثلاث رصاصات.

وتبين من خلال تفريغ الكاميرات المحيطة بالمنطقة عدم وجود أي أدلة تشير إلى محاولة اغتيال الضابط بحسب روايته، كما أثبتت المعاينة أن الطلقات التي استقرت في فخذ وقدمي الضابط هي من سلاحه الشخصي.

وبحسب صحيفة المصري اليوم فقد اعترف الضابط -بعد مواجهته- بقيامه باختلاق الواقعة حتى ينال تكريم الوزير، ويصبح مشهوراً وتستضيفه القنوات الفضائية.

المصدر : الجزيرة