سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على الفوج 121 في منطقة الميلبية جنوبي محافظة الحسكة, في وقت وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 18 شخصا في مختلف المدن السورية حتى اللحظة، بينهم سبعة أطفال وستة عناصر من الجيش الحر.

وتحدث ناشطون عن مقتل عشرات القتلى بينهم قائد الفوج 121 إثر اقتحام مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية منطقة الميلبية جنوبي مدينة الحسكة.

كما سقط قتلى في اشتباكات دارت بين عناصر تنظيم الدولة ومقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي بمحيط مدينة الحسكة.

وفي مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة، سقط قتلى وجرحى نتيجة انفجار حافلة مفخخة أمام مبنى الأمن العسكري.

في هذه  الأثناء، ذكر ناشطون أن اشتباكات اندلعت بين جيش النظام ومقاتلي تنظيم الدولة في محيط الفرقة 17 شمال مدينة الرقة.

لحظة سقوط البراميل المتفجرة على حوران النعيمة (ناشطون)

وكانت تقارير قد تحدثت أمس عن سيطرة عناصر تنظيم الدولة على كتيبة الكمياء في الجبهة الجنوبية للفرقة 17 بالرقة.

مقتل أطفال
وقال ناشطون إن أربعة أطفال قتلوا وجرح عشرة أشخاص جراء قصف بالبراميل المتفجرة أمس منتصف الليل على بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي.

في المقابل، استهدفت كتائب الثوار بمدفع محلي الصنع نقاط تمركز عناصر جيش النظام في حي الأشرفية في مدينة حلب.

وفي حماة، قتل شخصان وجرح أكثر من عشرة آخرين جراء قصف الطيران الحربي وقصف مدفعي على مدينة اللطامنة مساء أمس، وفق ما أفاد به ناشطون.

من جهة أخرى، تمكن الثوار من تدمير آلية عسكرية وقتلوا ستة من عناصر الجيش النظامي خلال اشتباكات جنوب بلدة مورك.

بدوره، تحدث مركز حماة الإعلامي عن قصف مدفعي ثقيل من مطار حماة العسكري على قرى وبلدات ريف حماة.

video

قصف وغارات
وفي ريف دمشق، قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن الطيران الحربي نفذ سبع غارات جوية على بلدة المليحة بريف دمشق بالتزامن مع قصف مدفعي بقذائف الهاون والمدفعية طال البلدة ومزارعها مما أدى لنشوب حريق.

كما نفذ الطيران الحربي أربع غارات استهدفت بلدتي زبدين وكفر بطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

في المقابل، استهدفت كتائب الثوار بالهاون تجمعا لقوات النظام في محيط مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، وفق ما أفاد به ناشطون.

ومن جانب آخر، تمكن الثوار من قتل عدد من عناصر حزب الله اللبناني في جرود القلمون بريف دمشق، وغنموا سيارة دفع رباعي مزودة بقاعدة صواريخ.

وفي درعا، تحدث ناشطون عن مقتل شخص وإصابة العديد بجراح نتيجة القصف المدفعي العنيف على بلدة الغارية الشرقية بريف درعا.

بدورها، تعرضت بلدة النعيمة ومخيم صيدا لقصف بالمدفعية من طرف قوات النظام.

المصدر : وكالات,الجزيرة