صوت البرلمان العراقي بالأغلبية لصالح القيادي في التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ليكون رئيسا لجمهورية العراق لأربع سنوات قادمة خلفا لجلال الطالباني المنتهية ولايته.

 وحصل معصوم على 175 صوتا في جولة التصويت الأولى من مجموع  275 , كما حصل في جولة الإعادة على 211 صوتا.

 وجاء اختيار فؤاد معصوم بعد اتفاق الكتلة البرلمانية الكردية في مجلس النواب العراقي على تقديم فؤاد معصوم مرشحا وحيدا لتولي منصب رئيس الجمهورية بأغلبية ثلاثين صوتا مقابل 23 لمنافسه على المنصب برهم صالح.

وكان البرلمان قد فشل أمس الأربعاء في اختيار خليفة للطلباني، مما دعا الكتلة الكردية لتأجيل الجلسة إلى اليوم.

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري قد كشف في وقت سابق عن وجود أكثر من مائة م لمنصب رئيس الجمهورية.

وينص الدستور على انتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال ثلاثين يوما من تاريخ أول جلسة يعقدها المجلس المنتخب، حيث سبق للبرلمان أن عقد جلسته الأولى في 1 يوليو/تموز الجاري.

المصدر : الجزيرة