أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد عشرات الفلسطينيين في خان يونس جنوبي قطاع غزة حيث تشهد بلدة خزاعة الحدودية توغلا إسرائيليا منذ فجر اليوم الأربعاء. وارتفع عدد شهداء اليوم إلى ما لا يقل عن 45شهيدا جراء القصف المدفعي والصاروخي المكثف على مناطق متفرقة بالقطاع.

وقال المراسل تامر المسحال من المستشفى الأوروبي في خان يونس إن حصيلة الشهداء بنيران الجيش الإسرائيلي في بلدة خزاعة الزراعية ربما تكون بالعشرات, لكنه أشار إلى عدم وجود حصيلة رسمية.

وأضاف أن سيارات الإسعاف لم تتمكن من دخول تلك البلدة بسبب نيران القناصين الذين نشرتهم قوات الاحتلال المتوغلة في خزاعة.

لكن الصليب الأحمر الدولي أعلن في وقت لاحق اليوم أنه تم التوصل إلى هدنة قصيرة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجيش الإسرائيلي, سمحت بدخول سيارات الإسعاف إلى خزاعة, وحي الشجاعية شرقي غزة, وبيت حانون شمالي القطاع, لإجلاء المصابين والشهداء المحتملين تحت أنقاض المنازل التي دمرها القصف الإسرائيلي.

وقالت سيدة من أهالي خزاعة للجزيرة إن ابنها استشهد بنيران الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية, وإن ثلاثة من أبناء عمه استشهدوا أيضا عندما حاولوا إسعافه. ونقل مراسل الجزيرة عن شهود أن هناك مقاومة شرسة في البلدة, مشيرا إلى أنباء عن إصابة عدة آليات إسرائيلية.

ونقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان وسكان خزاعة أن جيش الاحتلال عمد إلى تدمير أكثر من ثلثي البلدة, وأن قناصيه أطلقوا النار على نساء وأطفال ومسنين كانوا يحاولوا الخروج من بلدتهم.

وكان المراسل أشار إلى أن القصف الإسرائيلي استهدف بالإضافة إلى خزاعة بلدات الفخاري وبني سهيلة وعبسان شرقي خان يونس, مما تسبب في استشهاد عدد من السكان بينهم سيدة قتلت في غارة جوية على منزلها ببلدة الفخاري.

video

قصف مكثف
وقد عاودت المدفعية الإسرائيلية اليوم قصفها المكثف على عدد من الأحياء شرقي مدينة غزة, بالتزامن مع غارات جوية على مختلف مدن وبلدات القطاع.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن حي الشجاعية -الذي شهد قبل أيام مجزرة راح ضحيتها أكثر من سبعين فلسطينيا- تعرض مجددا لقصف عنيف ما أدى لاستشهاد فلسطينيين بينهم رجل واثنان من أحفاده.

واستشهد اثنان على الأقل وأصيب ثلاثون إثر استهداف مصلين في حي الزيتون الذي يقع أيضا شرقي مدينة غزة. وكانت ثلاثة مساجد قد دمرت منذ بدء العدوان على قطاع غزة قبل أكثر من أسبوعين.

وقال مراسل الجزيرة إن سبعة فلسطينيين بينهم طفلان استشهدوا بالساعات الأولى من نهار اليوم على خان يونس, في حين انتشلت جثامين خمسة شهداء من منطقة الزنة شرقي خان يونس. ووفقا لمصادر فلسطينية, فقد انتشل أيضا جثمانا شهيدين من بيت لاهيا شمال القطاع الذي يشهد مواجهات بين المقاومة وجيش الاحتلال.

وفي وقت لاحق اليوم, استشهد فلسطينيان على الأقل في قصف بشمال القطاع, واستشهد آخرون بينهم طفلة في قصف مماثل لوسط القطاع وفق مصادر طبية.

وقد أدى القصف الإسرائيلي لمناطق في شمال قطاع غزة إلى تهجير آلاف السكان الذين لجأ قسم منهم إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الـ17 على التوالي إلى ما لا يقل عن 679 شهيدا وأربعة آلاف جريح.

المصدر : الجزيرة + وكالات