نقل مراسل الجزيرة في بنغازي عن مصادر طبية نبأ مقتل ثلاثين شخصا على الأقل في اشتباكات مسلحة، فيما قتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة آخرون في تفجير عند قاعدة للجيش بالمدينة نفسها، بينما ارتفعت حصيلة قتلى معارك مطار طرابلس إلى أكثر من 53 شخصا.

وأضاف المراسل أن عدد الجرحى تجاوز التسعين في مواجهات مسلحة بالمدينة التي شهدت صباح الثلاثاء قصفا استمر ساعات بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وسقطت قذائف على أحياء سكنية في مناطق متفرقة من بنغازي.

جاء ذلك بالتزامن مع وقوع تفجير عند قاعدة للجيش الليبي ببنغازي، وأكد مراسل الجزيرة أحمد خليفة أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في التفجير، وأوضح أن تفجيرا ثانيا وقع خارج قواعد المعسكر عقب التفجير الأول.

واشتبك مسلحون مع قوات الجيش مرارا في المدينة، لكن "الهجمات الانتحارية" كانت نادرة خلال الاضطرابات التي أعقبت الإطاحة بـمعمر القذافي في 2011. 

أما في طرابلس فقد أسفرت اشتباكات تدور منذ أسبوعين بين مجموعات مسلحة للسيطرة على مطار المدينة عن مقتل أكثر من 52 شخصا وجرح أكثر من 135. 

ويستخدم المتقاتلون -وهم كتائب الصواعق والقعقاع وقوات أمن المطار من جهة، وقوات حفظ أمن واستقرار ليبيا المؤلفة من ثوار سابقين من جهة ثانية- مدافع ثقيلة مضادة للطائرات وصواريخ غراد في قصف حي قصر بن غشير والأحياء المجاورة له. 

وتسبب القصف المتواصل في تدمير المنازل والمرافق، وأصبحت المنطقة شبه خالية بعد فرار آلاف السكان منها. 

وأدت الاشتباكات إلى إغلاق مطار طرابلس منذ 13 يوليو/تموز الحالي، حيث تضرر نحو 90% من مبانيه والطائرات الرابضة في مدارجه، مما دفع السلطات إلى تعليق الرحلات الجوية، بينما قررت الأمم المتحدة سحب موظفيها من ليبيا. 

المصدر : الجزيرة + وكالات