اعترف الجيش الإسرائيلي اليوم بمقتل ضابط في سلاح المظليين، ليرتفع عدد قتلاه إلى 28 منذ بدء معركته البرية ضد قطاع غزة قبل خمسة أيام، وذكرت لجان المقاومة أن الأمر يتعلق بالرقيب أول أفيتار ترجمان، الذي قتل في اشتباك بالقطاع صباح اليوم.

وأضافت اللجان في موقعها الإلكتروني أن عدد الإصابات في صفوف القوات الإسرائيلية تجاوز 200 جندي، وأن أكثر من 100 منهم لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفيات الإسرائيلية، في حين أصيب في الساعات الأخيرة سبعة جنود بينهم اثنان في حال الخطر.

وكان الجيش قد أعلن صباح الثلاثاء عن مقتل جنديين في الاشتباكات في القطاع في الليلة الماضية، بالإضافة لكشفه عن هوية ستة جنود كانوا قد قتلوا في عملية تفجير ناقلة الجند شرقي حي التفاح بشمال غزة فجر الأحد نفذتها كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

من جانب آخر، أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة اليوم عن تفجيرها دبابات وعربات عسكرية إسرائيلية في مناطق متفرقة من القطاع، كما واصلت الفصائل إطلاق الصواريخ باتجاه البلدات والمدن الإسرائيلية. ويأتي ذلك بعد اعتراف الاحتلال بمقتل 27 جنديا وضابطا إسرائيليا وفقدان أحد جنوده منذ بدء العملية البرية في غزة.

قوة إسرائيلية
وقالت كتائب القسام إنها قصفت قوة إسرائيلية راجلة شرق جحر الديك بثماني قذائف هاون، كما قصفت آليات متوغلة شرق حي التفاح بثلاث قذائف هاون، وفجرت عبوة أرضية شديدة الانفجار بآلية شرق الحي نفسه مما أدى إلى تدميرها بالكامل ومقتل وإصابة طاقمها، حسبما أورده الموقع الإلكتروني للكتائب، وأعلنت القسام أنها قصفت القدس المحتلة بأربعة صواريخ إم 75.

وذكر المكتب الإعلامي للكتائب نقلا عن وسائل إعلام إسرائيلية أن ضابطا برتبة مقدم قتل أمس الاثنين في عملية الإنزال التي نفذتها وحدة من كتائب القسام قرب موقع 16 العسكري شرق بيت حانون، وأضافت القناة الإسرائيلية العاشرة أن المقدم دوليف كيدار قائد كتيبة غيفين هو أعلى الضباط الذين قتلوا رتبة منذ بدء العدوان على غزة، وقتل معه ثلاثة جنود آخرين في كمين محكم نصبه مقاتلو القسام لدورية عسكرية.

سرايا القدس قالت إن سبعة جنود جرحوا في معارك اليوم معها (الجزيرة)

أماكن المعارك
وأشار مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إلى أن المعارك بين المقاومة والقوات الإسرائيلية تدور في تخوم أحياء الشجاعية والزيتون وشعث، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال لم تتوغل إلى عمق كبير داخل غزة وإنما بضع مئات من الأمتار، حيث تتركز المواجهات في المنطقة العازلة الشرقية والشمالية.

وقالت سرايا القدس، الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي إن سبعة جنود وثلاثة مستوطنين جرحوا في معارك اليوم، مضيفة أنها فجرت دبابة إسرائيلية بعبوة ناسفة أرضية في منطقة الثلاجات شرق بيت حانون، كما استهدفت السرايا آليات إسرائيلية بخمس قذائف هاون شرق جباليا، واستهدفت القوات الخاصة بمدرسة الزراعة ببيت حانون بثلاثة صواريخ 107.

وأشار الموقع الإلكتروني للسرايا إلى أن نجل قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي قتل في اشتباك مع المقاومة بغزة.

صواريخ المقاومة
وأعلنت كل من كتائب القسام وسرايا القدس أنهما قصفتا تل أبيب، كما أكدت سرايا القدس أنها قصفت أسدود وعسقلان بأربعة صواريخ غراد، كما قصفت العين الثالثة (وسط القطاع) بخمسة صواريخ، فضلا عن قصف منطقة نتيفوت وموقع رعين وكرم أبو سالم برشقة من صواريخ 107.

وأورد الموقع الإلكتروني للجان المقاومة وذراعها العسكري المتمثل في ألوية الناصر صلاح الدين أن مقاتلي الألوية أوقعوا قوة إسرائيلية شرق القرارة الواقع شرق خان يونس في كمين محكم، مما أسفر عن قتلى وإصابات في صفوف القوة.

وقالت لجان المقاومة إن أحد مقاتليها استشهد اليوم إثر تعرضه لقصف إسرائيلي من طائرة استطلاع استهدفته في منطقة القرارة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية