أقالت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية حكومة أحمد طعمة في جلسة تصويتية شارك فيها 104 من أعضاء الائتلاف في الاجتماع الـ15 للهيئة في إسطنبول.

وجاء قرار الإقالة بموافقة 66 صوتا، مقابل رفض 35 من أعضاء الهيئة، وذلك عقب يومين من جلسات المساءلة التي تعرض لها رئيس الحكومة المكلفة أحمد طعمة وأعضاء حكومته.

وحسب القانون الداخلي للائتلاف، ستستمر الحكومة في تصريف الأعمال إلى أن يعين الائتلاف رئيس الوزراء المكلف الجديد ويشكل حكومته ويتم التصويت ومنحها الثقة.

وكان رئيس الوزراء المكلف السابق أحمد طعمة وقع في خلاف مع الائتلاف الوطني السوري عندما أعلن طعمة حل المجلس العسكري التابع للجيش السوري الحر وإقالة رئيس هيئة الأركان العميد عبد الله البشير في 27 يونيو/حزيران الماضي.

وقالت الهيئة العامة للائتلاف -في بيان- إن قرار الإقالة يهدف إلى "الارتقاء بعمل الحكومة المؤقتة والعمل على تحقيق أهداف الثورة، ومن أجل المزيد من الاهتمام بالداخل السوري والتركيز على كوادر ثورية".

وسيفتح المجال خلال أسبوعين للترشح للحكومة الجديدة، وستعقد الهيئة خلال شهر اجتماعا للتصويت على رئيس جديد للحكومة.

وكانت الهيئة العامة للائتلاف قد شكلت في نوفمبر/تشرين الثاني حكومة برئاسة أحمد طعمة، وصادقت على تسعة من مجموع 12 وزيرا يشكلون الحكومة، وفي أوائل الشهر الجاري انتخب هادي البحرة رئيسا جديدا للائتلاف خلفا لأحمد الجربا، بينما انتخب عبد الحكيم بشار نائبا له.

المصدر : الجزيرة