أبدى حزب الله اللبناني استعداده للتعاون مع الفصائل الفلسطينية لمواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأعرب الأمين العام للحزب حسن نصر الله -في اتصالين هاتفيين مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح- ثقته في قدرة الفصائل الفلسطينية على تحقيق الانتصار على إسرائيل.

وأعلن المكتب الإعلامي لحزب الله في بيان أن نصر الله أجرى مساء الأحد اتصالاً هاتفياً بمشعل، أشاد خلاله "بصلابة وصمود المقاومين وإبداعاتهم في الميدان وبالصبر الهائل لشعب غزة المظلوم المتماسك مع مقاومته في خياراتها وشروطها".

وأضاف أن "ما سمعه السيد نصر الله من الأخ أبو الوليد (مشعل) يبعث على الثقة المطلقة بقدرة المقاومة على الثبات والصمود وصنع الانتصار الثاني في تموز/يوليو" في إشارة إلى حرب العام 2006 بين حزب الله وإسرائيل في جنوب لبنان، والتي يقول الحزب إنه انتصر في ختامها.

وأكد نصر الله "وقوف حزب الله والمقاومة اللبنانية إلى جانب انتفاضة ومقاومة الشعب الفلسطيني قلباً وقالباً وإرادة ومصيراً، وكذلك تأييدها حول رؤيتها للموقف وشروطها المحقة لإنهاء المعركة القائمة".

وفي اتصاله مع شلح، جدد نصر الله "موقف حزب الله والمقاومة الإسلامية في لبنان إلى جانب المقاومة في غزة وتضامنها وتأييدها واستعدادها للتعاون وللتكامل بما يخدم تحقيق أهدافها وإفشال أهداف العدوان".

واستعرض أمين حزب الله خلال اتصاله بشلح الأوضاع الميدانية والتطورات السياسية الحاصلة "والحراك الدبلوماسي البطيء والفاشل في مقابل تماسك الميدان وتوحد جميع فصائل المقاومة في هذه المواجهة المصيرية".

المصدر : الفرنسية,الألمانية