اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه اليوم الاثنين الولايات المتحدة بأنها شريكة في قتل الفلسطينيين, وأشاد بالمقاومة في قطاع غزة.

وندد عبد ربه في مؤتمر صحفي برام الله بالضفة الغربية بالتصريحات الأميركية التي قال إنها تبرر القتل الجماعي الذي تمارسه إسرائيل في غزة من قبل "(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو وحكومة العنصريين والمجرمين في إسرائيل".

وقال "الآن يقولون (الأميركيون) للقتلة واصلوا عملية المجزرة في غزة". واعتبر أن المواقف التي عبرت عنها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما من العدوان الإسرائيلي الحالي على غزة "مشاركة في عملية ذبح الشعب الفلسطيني".

وانتقد في هذا السياق موقف واشنطن من قتل متطرفين يهود الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير قبل أسابيع في القدس المحتلة, قائلا إنها اكتفت بكلمات جوفاء بشأن هذه الجريمة.

وأعلن أوباما ووزير خارجيته جون كيري مرارا في الأيام القليلة الماضية دعم واشنطن لما تسميه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها, واكتفت الإدارة الأميركية بالتعبير عن "قلقها" من استشهاد مئات الفلسطينيين بنيران قوات الاحتلال في غزة.

وقال الرئيس الأميركي اليوم إن وزير خارجيته سيسعى أثناء زياته المنطقة العربية إلى الدفع باتجاه وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وفي تصريحاته برام الله اليوم, أشاد ياسر عبد ربه بالمقاومة في قطاع غزة, وقال إنها تدافع عن المشروع الوطني الفلسطيني.

وتابع "غزة ليست راعية للإرهاب، غزة هي التي تقف اليوم درعا صامدا في وجه الإرهاب الفاشي العنصري لحكومة الاحتلال، غزة تقاتل جنودا مصفحين ومدرعين. جنود الاحتلال يقتلون الأطفال والنساء في الشوارع والبيوت ويدمرونها فوقهم".

وتساءل المسؤول الفلسطيني "من هو الإرهابي في هذه الحالة؟ ولهذا السبب نحن نقول إن دور الولايات المتحدة لا يصلح لنا على الإطلاق".

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس واجها مؤخرا انتقادات من فصائل المقاومة في قطاع غزة بعدما سارعا إلى القبول بالمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار, والتي تقول المقاومة إنها لا تلبي مطالب الشعب الفلسطيني وعلى رأسها رفع الحصار عن غزة.

المصدر : وكالات