قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الحرب على غزة "ستستمر إلى غاية تحقيق أهداف إسرائيل" بتدمير البنية التحتية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتحييد قدراتها الصاروخية ولو تطلب ذلك الاستمرار في الحرب لوقت طويل.

واعتبر نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع موشيه يعلون أن إسرائيل لم تختر الدخول في المعركة الحالية، ولكن وبعد أن اضطرت لدخولها فإنها ستواصل إلى غاية تحقيق كافة الأهداف وهي "استعادة الأمن لإسرائيل وتدمير البنية التحتية لحماس".

واعترف أن العملية الحالية "واسعة ومحفوفة المخاطر"، وأكد أن هذه العملية تتقدم وستتوسع حسب الظروف ويمكن أن تكون لمدى طويل، وعبر عن تعازيه لعائلات الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا خلال العدوان المستمر على غزة منذ 14 يوما.

وأشار نتنياهو إلى أن القوات الإسرائيلية كشفت خلال الأيام الماضية العديد من الأنفاق التي استثمرت حماس في بنائها أموالا طائلة على مدى عدة سنوات، وأكد أن بعض تلك الأنفاق وصل إلى الأراضي الإسرائيلية وكانت معدة لتنفيذ عمليات خطف، وتحدث عن نجاح الغارات الإسرائيلية في تدمير منصات لإطلاق الصواريخ.

من جانبه، قال وزير الدفاع موشيه يعلون إن القوات الإسرائيلية كثفت من هجماتها على غزة اليوم من أجل إنقاذ عدد من الجنود المصابين، في إشارة إلى القصف المكثف على حي الشجاعية والذي أودى بحياة عشرات المدنيين الفلسطينيين وإصابة المئات.

المصدر : الجزيرة