تمكن شبان وناشطون فلسطينيون من إعطاب أحد خطوط الضغط العالي للكهرباء الذي يغذي مستوطنات غربي رام الله مما أدى إلى إغراقها في ظلام دامس، في خطوة جريئة وأسلوب جديد في الاحتجاج على استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة.

جاء ذلك في وقت استمرت فيه فعاليات الاحتجاج الشعبي بالضفة حتى وصل صداها إلى شوارع تل أبيب حيث خرج العشرات من أنصار التيار اليساري والحقوقيين تضامنا مع غزة، ومطالبة بوقف الحرب عليها.

وفي المقابل، خرجت أصوات إسرائيلية أخرى تناهض هذه المسيرة التضامنية مع غزة مؤيدين استمرار العملية العسكرية ضدها.

المصدر : الجزيرة