بدأت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات دمنهور في محافظة البحيرة المصرية محاكمة 32 من رافضي الانقلاب العسكري وجهت إليهم تهم عدة بينها "الانتماء لجماعة إرهابية والتظاهر دون ترخيص وتكدير السلم العام".

ويحاكم المتهمون في ثلاث قضايا حررت في مدينتي كفر الدوار ودمنهور. ويأتي هذا عشية مظاهرات مرتقبة بالذكرى الأولى لانقلاب الجيش على الرئيس المعزول محمد مرسي استبقتها السلطات بحملة اعتقالات في صفوف المعارضين وقيادات أحزاب أبرزهم عضو تحالف دعم الشرعية مجدي حسين.

وتتواصل المحاكمات التي تشمل الآلاف من رافضي الانقلاب بعد أيام من صدور أحكام بإعدام العشرات والسجن لآخرين مددا يصل مجموعها إلى آلاف السنوات، إضافة إلى دعاوى تطالب بحل جماعة الإخوان المسلمين وتجريم الهتاف ضد العسكر.

ومع استمرار الاعتقالات السياسية التي ضاقت بها السجون, بات يُنظر إلى مصر على نطاق واسع كمحكمة وسجن كبيرين وبدأت تخرج أنباء عن موت سجناء اختناقا من الزحام.

المصدر : الجزيرة