قصف واشتباكات بدوما وقتلى بحلب
آخر تحديث: 2014/7/2 الساعة 09:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/2 الساعة 09:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/6 هـ

قصف واشتباكات بدوما وقتلى بحلب

قال ناشطون سوريون إن الطائرات الحربية شنت الثلاثاء خمس غارات جوية استهدفت أطراف مدينة دوما في ريف دمشق، بينما سقط ثلاثة قتلى على الأقل وعدد من الجرحى في غارات جوية على حلب وريفها.

وأسفرت الغارات عن جرحى ودمار واسع بالأبنية، حيث تشهد المدينة منذ عدة أيام استهدافاً متواصلاً من قبل قوات النظام بالمدفعية.

كما جرت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف المدينة أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة عدد بجروح، في حين قتل طفلان كانا قد أصيبا سابقا بانفجار سيارة مفخخة. كما قتل شخصان برصاص قناصة النظام في مخيم الوافدين المجاور. 

يشار إلى أن دوما تعد من أكبر مدن الغوطة الشرقية التي تتعرض لحصار خانق منذ أكثر من عام.

من جهة أخرى قالت مسار برس إن كتائب المعارضة تمكنت أمس الثلاثاء من السيطرة على موقع لقوات النظام في بلدة الطيبة بالغوطة الغربية في ريف دمشق، وذلك بعد معارك بين الطرفين أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من قوات بشار الأسد، وسط قصف استهدف البلدة بالمدفعية وقذائف الهاون، ما أوقع عددا من الجرحى في صفوف المدنيين.

قصف أحياء درعا البلد بالبراميل المتفجرة (ناشطون)

سيطرة وقتلى
في غضون ذلك، سيطر مقاتلو المعارضة على قرية ميدعا في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية أسفرت عن مقتل خمسة عناصر من التنظيم.

من جهة أخرى، تواصلت الاشتباكات بين قوات المعارضة والنظام في بلدة المليحة بالغوطة الشرقية لليوم الـتسعين على التوالي، حيث دارت مساء الثلاثاء اشتباكات تمكن خلالها مقاتلو المعارضة من تدمير آلية عسكرية، وقتل عدد من قوات الأسد، وفقا لمسار برس.

وفي حلب قال ناشطون إن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح آخرون في غارة جوية على حي الصاخور، في حين استهدفت البراميل المتفجرة حي الشعار في المدينة ذاتها.

وفي ريف حلب قصفت قوات النظام كلا من قرية المالكية في مدينة إعزاز وبلدة منغ بريف حلب الشمالي. كما استهدفت بالرشاشات بلدتي الأتارب وأورم الكبرى ومنطقة قبر الإنجليز في مدينة حريتان بريف حلب أيضا.

وفي سياق متصل قالت سوريا مباشر إن القيادي في لواء التوحيد التابع للجبهة الإسلامية هلال أحمد بطيخ قتل خلال الاشتباكات مع قوات النظام في منطقة الشيخ نجار شمال مدينة حلب.

للمزيد من الأخبار زوروا صفحة الثورة السورية

اشتباكات وقصف
وفي درعا جرت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد وفي محيط بلدة النعيمة، وبصرى الشام بريف درعا، وسط قصف بالبراميل المتفجرة على بلدات تسيل وعدوان وسحم بريف درعا الغربي.

وفي حماة قال مركز حماة الإعلامي إن قوات النظام قصفت بالقنابل العنقودية بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي، في حين قالت سوريا مباشر إن قصف قوات النظام بالمدفعية بلدة عقرب في ريف حماة أدى إلى مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى.

وفي حمص سقط قتيل وعدد من الجرحى جراء قصف قوات النظام بالدبابات بلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، بينما قتل شخصان على الأقل وأصيب آخرون في غارات جوية على بلدة كسرة بريف دير الزور الغربي.

على صعيد مواز، اعتقل تنظيم الدولة عددا من المدنيين في مدينة البوكمال بريف دير الزور، كما استهدف التنظيم بالمدفعية بلدة الشحيل في الريف الشرقي لدير الزور.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل ستين شخصا في مختلف المدن السورية أمس الثلاثاء، بينهم سبعة أطفال و11سيدة وخمسة تحت التعذيب و13 من عناصر الجيش الحر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات