قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء بالحبس سنة بحق الابن الأصغر للرئيس المعزول محمد مرسي وصديق له بعد إدانتهما "بحيازة وتعاطي مخدر الحشيش".

وقررت محكمة بنها في محافظة القليوبية شمال القاهرة كذلك تغريم عبد الله محمد مرسي (19 عاما) وصديقه بعشرة آلاف جنيه (نحو 1400 دولار أميركي). ويحق للمتهمين تقديم طعن في الحكم.

وألقت السلطات في الأول من مارس/آذار الماضي القبض على مرسي الابن -الذي يدرس إدارة الأعمال بإحدى الجامعات المصرية- وصديق له في سيارة على جانب طريق بالقليوبية في دلتا النيل شمال القاهرة.

وأخلي سبيل عبد الله وصديقه في اليوم التالي بعد موافقتهما على تقديم عينات بول ودم قالت النيابة لاحقا إن نتيجتها كانت "إيجابية". وقدم الاثنان للمحاكمة وهما طليقان.

وقال محمد أبو ليلة (محامي عبد الله مرسي) لوكالة الصحافة الفرنسية إن "القضية ملفقة من أساسها (...) والأحكام هذه الأيام لا تستحق التعليق لأن المنظومة كلها مختلة".

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس المنتخب في الثالث من يوليو/تموز العام الماضي، تشن السلطات حملة أمنية واسعة على أنصار مرسي خلفت آلاف القتلى الجرحى وآلاف المعتقلين من معارضي الانقلاب.

ويقول مراقبون إن القضاء يستخدم أداة قمع ضد المعارضين، إذ صدرت أحكام بالإعدام على أكثر من مائتين منهم في محاكمات جماعية سريعة جرت خلال الأشهر الماضية.

المصدر : الفرنسية