أصدر القضاء اللبناني أمرا بفتح تحقيق في فيديو تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي لطفل لبناني يدعى "عباس" يوجهه والداه لتعذيب طفل آخر بدا أنه أحد أبناء اللاجئين السوريين في لبنان.

ويظهر الفيديو الطفل السوري يتوسل ويتوجع نتيجة ضرب الطفل اللبناني له بعصا وسط تشجيع والديه ومطالبتهما بالمزيد من ضربه وتأديبه، كما أمر والد الطفل اللبناني الطفل السوري بالجلوس على ركبتيه حتى يسهل ضربه لأنه أطول من ابنه.

ويسمع صوت الوالد يقول "لن نضربك نحن.. سيضربك هو"، في إشارة إلى ابنه. كما يسمع صوت الأم تشجع ابنها على الضرب أيضا. وظهر أيضا فتى يوجه "عباس" في عملية التعذيب.

Sound

ولم يشف الضرب بالعصا غليل الوالد فأمر ابنه "عباس" باستعمال يديه لضرب الطفل السوري على وجهه، فاستجاب عباس لأمر والده وقام بتوجيه لطمات قوية ومتوالية للطفل السوري الذي انهار باكيا على ركبتيه من فرط الضرب، كما يظهر الفيديو.

وفي اتصال له مع الجزيرة، قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس إنه سيتخذ صفة الادعاء الشخصي في القضية ما لم يتحرك القضاء.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ مليونا و122 ألفا وفق آخر تقرير صدر عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قبل يومين، لكن معظم التقديرات تشير إلى تخطي هذا الرقم بسبب وجود أعداد كبيرة لم تسجل لدى المفوضية.

المصدر : الجزيرة