اعتقال "إرهابيين" وتواصل تشييع قتلى الجيش بتونس
آخر تحديث: 2014/7/19 الساعة 23:43 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/19 الساعة 23:43 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/23 هـ

اعتقال "إرهابيين" وتواصل تشييع قتلى الجيش بتونس

اعتقلت السلطات التونسية اليوم السبت أكثر من ستين عنصرا يشتبه في تورطهم بقضايا "إرهابية" بينهم عنصر وصفته "بالخطير"، في حين تواصل في عدد من محافظات البلاد تشييع باقي الجنود الذين قتلوا في هجوم مسلح الأربعاء الماضي وسط غرب البلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية أن وحدات مكافحة الإرهاب ألقت القبض أمس الجمعة ليلا على 63 عنصرا يشتبه في تورطهم بقضايا "إرهاب" ومن بينهم عنصر "خطير"، وذلك خلال حملات أمنية واسعة في محافظات سيدي بوزيد والقصرين والكاف.

وأكدت الوزارة في بيان أصدرته اليوم السبت أن "العنصر الإرهابي الخطير مكرم المولهي كان صدر بحقه أمر ضبط وإحضار لدى حكّام التحقيق نظرا لانضمامه إلى تنظيم إرهابي والقيام بأعمال إرهابية داخل تراب الجمهورية والقتل العمد"، بحسب وكالة تونس أفريقيا الرسمية للأنباء.

تشييع
في هذه الأثناء شُيّع اليوم في عدة محافظات باقي قتلى الجيش الـ15 الذين استهدفوا في هجوم على نقطتي مراقبة بمرتفعات جبل الشعانبي وسط غرب البلاد.

ويوم الأربعاء الماضي وفي وقت الإفطار، استهدفت مجموعة مسلحة قدّر عددها ما بين أربعين وستين عنصرا نقطتي المراقبة باستعمال قذائف "آر.بي.جي" والأسلحة الرشاشة.
 
وقد تبنت كتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم أنصار الشريعة المحظور العملية المسلحة.

وكان جبل الشعانبي شهد قبل عام هجوما داميا في كمين نفذه مسلحون ضد دورية عسكرية أسفر عن مقتل ثمانية جنود وذبح خمسة منهم.

وتمثل مواجهة المسلحين أبرز التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية في تونس التي ينظر إليها على أنها نموذج للانتقال الديمقراطي في المنطقة، ويقول مراقبون إن المسلحين يستفيدون من الفوضى في ليبيا ويتلقون تدريبات هناك.

المصدر : وكالات

التعليقات