اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حكومتي قطر وتركيا بالضغط على حركة المقاومة الإسلامية (حماسلرفض المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، وذلك من أجل الترويج لنفسيهما كوسطاء في الصراع، ويأتي ذلك مع اتهامات مصرية مشابهة صرح بها وزير الخارجية سامح شكري.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن ليبرمان قوله إن حماس كانت مستعدة للنظر في المبادرة المصرية، ولكن قطر تريد إفسادها، وقالت لهم لا تقبلوا بها.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد اتهم أيضا مساء الخميس ما سماه محور "حماس- قطر- تركيا" بمحاولة إفشال الدور المصري، واعتبر أن هذا المحور يستهدف أن ينزع عن مصر وضعها كطرف فاعل قادر على التأثير على الموقف الإسرائيلي.

وقال شكري إن الدور المصري بمثابة حائط الصد ضدّ المخطط الرامي إلى تفتيت المنطقة إلى دويلات متحاربة.

وأضاف وزير الخارجية المصري خلال مأدبة إفطار أقامها لرؤساء تحرير الصحف ووكالة أنباء الشرق الأوسط بمقر وزارة الخارجية، أن حماس كان بوسعها إنقاذ أرواح العشرات من سكان قطاع غزة لو أنها قبلت بوقف إطلاق النار الذي اقترحته مصر ووافقت عليه إسرائيل.

وقال إنه "لو كانت حماس قبلت المبادرة المصرية لإنقاذ أرواح أربعين فلسطينيا على الأقل"، كما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط.

 

أبو زهري أكد أنه لا وفود لحماس بالقاهرة لإجراء محادثات بشأن التهدئة (الجزيرة)

علاقات متوترة

وحول علاقة مصر بحركة حماس، قال شكري إن بها قدرا عاليا من التوتر والصعوبة نتيجة التوجه العقائدي لحماس. مشيرا إلى أن مصر مع ذلك تتعامل مع حماس في إطار حماية المصالح الفلسطينية، حسب تعبيره.

ويأتي حديث شكري بعد أن لقيت المبادرة المصرية رفضا من الفصائل الفلسطينية، وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري أنه لا يوجد أي تفاهم بشأن أي تهدئة إضافية ميدانية مع إسرائيل. مضيفا في تصريحات للجزيرة أن هدف إسرائيل من إشاعة مثل هذه الأخبار في وسائل إعلامها هو تضليل الرأي العام العالمي.

كما نفى أبو زهري أن يكون لحركة حماس أي وفود حاليا في القاهرة لإجراء محادثات تتعلق بالعدوان الإسرائيلي على غزة أو تهدئة. وشدد على أن أي اتفاق يجب أن يسبقه التزام من الاحتلال الإسرائيلي بالشروط الفلسطينية، حسب تعبيره.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أمر الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية ببدء هجوم بري على قطاع غزة، قال إن هدفه تدمير الأنفاق العسكرية داخل القطاع، وأسفر الهجوم عن استشهاد 21 فلسطينيا حتى الآن منذ فجر الجمعة، ليصل عدد الشهداء منذ بدء الحملة الإسرائيلية إلى 261 ونحو ألفي مصاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات