أعلن العراق الجمعة استدعاء سفيره لدى الأردن احتجاجا على استضافة العاصمة عمان مؤتمرا مناهضا لحكومة رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان إن "العراق قرر استدعاء سفيره من العاصمة الأردنية عمان للتشاور".

ولم يوضح البيان المقتضب سبب استدعاء السفير جواد هادي عباس, بيد أن هذه الخطوة تأتي بعيد اختتام مؤتمر نظمته قوى سياسية وعشائرية ودينية مناهضة للحكومة العراقية وشارك فيه نحو 300 معارض.

ومثل المشاركون في المؤتمر -الذي اختتم الأربعاء- "هيئة علماء المسلمين", وحزب البعث المحظور, وفصائل مسلحة, و"المجالس العسكرية لثوار العراق", و"المجالس السياسية لثوار العراق", وشيوخ عشائر.

وحث البيان الختامي لما سمي "المؤتمر التمهيدي لثوار العراق" الدول العربية والمجتمع الدولي على التوقف عن دعم حكومة المالكي.

واعتبر البيان أن ما يشهده العراق حاليا هو "ثورة شعبية", مطالبين بتأييد عربي لها. وكان البيان يشير إلى سيطرة مسلحين عشائريين وتنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء واسعة من محافظة نينوى شمالي العراق, وعلى مدن وبلدات في محافظات صلاح الدين وديالى و(كركوك) والأنبار.

وسيطرت المجموعات المسلحة على تلك المناطق إثر هجوم بدأ في 10 يونيو/حزيران الماضي من الموصل وتكريت وامتد إلى مناطق أخرى شمالي بغداد وغربيها.

المصدر : وكالات