أعلنت الرئاسة العراقية أن الرئيس جلال الطالباني سيعود إلى البلاد السبت بعد أكثر من عام ونصف من العلاج في ألمانيا، فيما دعا المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني إلى الإسراع في انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل الحكومة الجديدة.

وجاء في بيان رسمي نشر على موقع رئاسة الجمهورية الجمعة أن الطالباني الذي سيصل إلى مدينته السليمانية في إقليم كردستان العراق سيؤدي "بكل المسؤولية المعروفة عنه مهامه وعمله رئيسا لجمهورية العراق".

وغادر الرئيس العراقي في 20 ديسمبر/كانون الأول 2012 إلى ألمانيا لمتابعة علاج من جلطة دماغية، وقد نشرت صور له منذ ذلك الحين وهو يتحدث مع أفراد عائلته في المكان الذي كان يتلقى فيه العلاج.

ويعود الطالباني -الذي ينظر إليه كأبرز الوسطاء بين الخصوم السياسيين في البلاد- إلى العراق قبل يوم واحد من إغلاق البرلمان باب الترشح لرئاسة الجمهورية، بينما تخوض الأطراف السياسية مفاوضات شاقة بهدف التوصل إلى اتفاق حول هذا المنصب وحول منصب رئيس الوزراء والمضي في تشكيل حكومة جديدة.

الصافي دعا لأن تكون الحكومة الجديدة قادرة على معالجة أخطاء سابقتها (رويترز)

دعوة للتعجيل
وفي هذا السياق، دعا أحمد الصافي ممثل السيستاني في خطبة الجمعة في كربلاء "إلى الإسراع في اختيار رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة الجديدة وفق التوقيتات الدستورية".

ودعا الصافي إلى أن "تحظى الحكومة القادمة بقبول وطني واسع وتكون قادرة على حل أزمات البلد ومعالجة الأخطاء السابقة"، في إشارة إلى الأخطاء التي طبعت عمل الحكومة الحالية بقيادة نوري المالكي.

ولا يزال أمام البرلمان المنبثق عن انتخابات أبريل/نيسان الماضي والذي انتخب رئيسا له في ثالث جلسة الثلاثاء، مهلة قصيرة، حسب الدستور لاختيار رئيس للجمهورية تنتهي في 1 أغسطس/آب المقبل.

من جانب آخر استقبل المالكي الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني في بغداد، وذكر بيان صادر عن رئاسة الوزراء العراقية أن الجانبين بحثا "آخر التطورات الأمنية والسياسية في العراق والمنطقة"، وقال شمخاني إن بلاده تتطلع إلى عراق مستقر وآمن ومتكاتف وموحد.

من جهة أخرى قررت السلطات العراقية استدعاء سفير العراق في العاصمة الأردنية جواد هادي عباس للتشاور، حسبما أعلنت وزارة الخارجية الجمعة في بيان مقتضب.

وجاء هذا القرار بعدما استضافت عمان قبل أيام مؤتمرا دعا المشاركون في ختامه المجتمع الدولي إلى وقف دعمه لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، مؤكدين أن ما يشهده العراق اليوم هو "ثورة شعبية" طالبوا بتأييد عربي لها.

المصدر : وكالات