اعتقلت قوات الأمن المصرية فجر الجمعة عبد الله مرسي (19 عاما)، وهو أحد أبناء الرئيس المعزول محمد مرسي أثناء سفره على متن أحد القطارات المتوجهة إلى صعيد مصر.

وتقول السلطات المصرية إن نجل مرسي كان هاربا من العدالة، حيث سبق له أن حكم عليه هو وأحد أصدقائه بالسجن سنة مع غرامة عشرة آلاف جنيه (1400 دولار) بتهمة حيازة وتعاطي مخدر الحشيش في 2 يوليو/تموز الجاري.

وكان الاثنان قد اعتقلا في 1 مارس/آذار الماضي بعد الاشتباه بالعثور على حشيش بحوزتهما، لكن أطلق سراحهما في اليوم التالي.

وقال محامي الدفاع وقتها إنه تم تلفيق القضية، فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شقيقه أسامة قوله إن القضية هي محاولة لتشويه سمعة عائلته. 

وقد أكد أسامة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فجر اليوم الجمعة نبأ اعتقال شقيقه، غير أنه أوضح أنه لم يكن هاربا، بل إنه اشترى تذكرة القطار بنفسه قبل أيام، مؤكدا أن "أسرة الرئيس ضحت وتضحي وستضحي وليس لديها ما تخجل منه، أو تخشى مواجهته".

المصدر : وكالات