ارتفعت حصيلة الضحايا الفلسطينيين صباح الجمعة إلى 261 شهيدا ونحو ألفي جريح منذ بدء العدوان على قطاع غزة في الثامن من يوليو/تموز. وتأكد أن 21 شهيدا سقطوا اليوم بسبب القصف الإسرائيلي وجرح آخرون.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن ستة فلسطينيين -أربعة منهم من عائلة واحدة- استشهدوا في قصف خان يونس جنوب القطاع، وذلك بعيد استشهاد ثلاثة مواطنين في المنطقة نفسها، بينما استشهد آخر شرقي مدينة رفح. 

وأعلن المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة أن مواطنا بحي الشجاعية استشهد فجر اليوم، بينما جرح 12 من أفراد عائلته. 

حدث ذلك بعيد استشهاد أربعة فلسطينيين بينهم رضيع (خمسة شهور)، وجرح أكثر من عشرة آخرين في قصف إسرائيلي لجنوب القطاع. 

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن المدفعية الإسرائيلية واصلت إطلاق قذائفها بشكل مكثف على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة مع إسرائيل، كما استمر القصف العنيف جوا عبر المقاتلات وبحرا بالزوارق الحربية وبرا عبر الدبابات التي احتشدت عند الحدود. 

وقالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة من على الحدود مع قطاع غزة إن الجيش الإسرائيلي أعلن أن الهدف من التدخل البري المحدود هو الوصول إلى شبكة الأنفاق بهدف تدميرها.

يذكر أن كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- اشتبكت فجر اليوم مع قوة إسرائيلية شمال بيت لاهيا، كما فجرت عبوة في دبابة إسرائيلية حاولت التقدم في المنطقة نفسها. 

المصدر : الجزيرة + الفرنسية