تضاربت التصريحات بشأن التوصل لاتفاق لإطلاق النار في قطاع غزة يبدأ سريانه في السادسة من صباح يوم غد الجمعة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري -رفض الكشف عن هويته- قوله إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل اتفقتا على وقف لإطلاق النار يبدأ صباح غد.

وقال مسؤول آخر لرويترز إن الاتفاق تمت المصادقة عليه من الطرف الإسرائيلي فقط بعد محادثات قام بها في مصر، وإن الأمر يحتاج لموافقة الحكومة التي يقودها بنيامين نتنياهو.

في المقابل، وصف مسؤول إسرائيلي للقناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي المعلومات بشأن اتفاق لإطلاق نار وشيك بغير الدقيقة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن الأوامر التي وصلت للجيش هي مواصلة العدوان العسكري على غزة، وبرر -في حديث للجزيرة- هذا الموقف باستمرار إطلاق الصواريخ من فصائل المقاومة في غزة.

بدورها، نفت مصادر فلسطينية -في تصريحات للجزيرة- توصل المفاوضات الدائرة في القاهرة لتحقيق أي وقف لإطلاق النار في غزة، في ضوء تشبث كل طرف بمواقفه.

ونفى الناطق باسم حماس سامي أبو زهري التوصل لأي تفاهم بشأن تهدئة ميدانية، وقال للجزيرة أي وقف لإطلاق النار لن يتم قبل الاستجابة لشروط حماس خاصة ما يتعلق منها بإنهاء الحصار، واعتبر أن الهدف من ترويج معلومات بشأن اتفاق لوقف إطلاق النار هو تشتيت الانتباه عن العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة.

ويتطلع سكان غزة إلى المحادثات المستمرة وجهود الوساطة لإنهاء العدوان الإسرائيلي المستمر منذ عشرة أيام والذي أوقع 227 شهيدا وأكثر من 1600 جريح.

هدنة إنسانية
ويأتي الحديث عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار فيما انتهت الساعات الخمس من الهدنة الإنسانية اليوم الخميس.

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن إسرائيل خرقت الهدنة الإنسانية حين أطلق سلاح المدفعية المتمركز شرق خان يونس قذاف باتجاه مزارع في جنوب القطاع، وهو ما تسبب في أضرار مادية.

واتهم الجيش الإسرائيلي حماس بإطلاق قذائف هاون من قطاع غزة على جنوب إسرائيل بعد نحو ساعتين من بداية الهدنة الإنسانية في العاشرة من صباح اليوم، ونفت حركة حماس إطلاق أي قذائف خلال الهدنة المؤقتة.

وقالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إن صفارات الإنذار دوت في المناطق الحدودية مع قطاع غزة وذلك بعد إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه بلدات إسرائيلية في محيط غزة في الدقائق الأولى التي أعقبت نهاية المهلة الإنسانية.

وتبنت كتائب الناصر صلاح الدين قصف مدينة عسقلان عقب انتهاء الهدنة الإنسانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات