أفاد مراسل الجزيرة أن اشتباكات بين الجيش التونسي ومسلحين في منطقة الشعانبي وسط غربي البلاد أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة آخرين.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية التونسية أن أربعة جنود أصيبوا في تبادل لإطلاق النار بين دورية عسكرية و"مجموعة إرهابية" هاجمتها داخل المنطقة العسكرية المغلقة بجبل الشعانبي تزامنا مع وقت الإفطار.

كما نقل موقع صحيفة الشروق على الإنترنت أن مواجهات بين الجيش ومسلحين يحتمون في جبل التلة بمنطقة الشعانبي الحدودية مع الجزائر تم خلالها استعمال قذائف "آر بي جي" مما أوقع إصابات في صفوف الجيش.

في المقابل، قالت قناة "تي إن إن" التلفزيونية الخاصة أن الهجوم الذي وقع وقت الإفطار أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى من الجيش وإصابة 12.

وكان جبل الشعانبي شهد قبل عام هجوما داميا نفه مسلحون ضد دورية عسكرية أسفر عن مقتل ثمانية جنود.

وتخوض قوات الأمن والجيش قتالا ضد مسلحين من جماعة أنصار الشريعة المحظورة التي أعلن زعيمها الولاء لـتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.
 
وتمثل مواجهة المسلحين أبرز التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية في تونس التي ينظر إليها على أنها نموذج للانتقال الديمقراطي بالمنطقة، ويقول مراقبون إن المسلحين يستفيدون من الفوضى في ليبيا ويتلقون تدريبات هناك.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية