انتهت الهدنة الإنسانية في قطاع غزة عصر اليوم بعد أن دامت خمس ساعات وفقا لما هو مقرر لها حسب اقتراح الأمم المتحدة الذي وافقت عليه إسرائيل وفصائل المقاومة.

وكان قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري إنه "تم التوافق بين فصائل المقاومة على قبول عرض الأمم المتحدة حول هدوء ميداني لمدة خمس ساعات لحاجات إنسانية" بدءا من الساعة العاشرة صباحا إلى الثالثة عصرا.

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي في بيان صدر مساء الأربعاء إنه سيوقف عملياته العسكرية في قطاع غزة من العاشرة من صباح الخميس بتوقيت القدس المحتلة وحتى الثالثة عصرا بناء على اقتراح تقدم به منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري.

وأضاف البيان الإسرائيلي أن الجيش سيوقف خلال تلك الفترة قصف غزة الذي بدأ قبل عشرة أيام وأوقع أكثر من 220 شهيدا ونحو 1600 جريح جلهم مدنيون.

ونقل مراسل الجزيرة إلياس كرام عن الجيش الإسرائيلي أن الأخير سيلتزم خلال فترة الهدنة المؤقتة بوقف إطلاق النار ليُسمح لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بتقديم المساعدات الإنسانية وعودة الحياة الطبيعية.

كما نقل عنه أن الهدنة القصيرة لا تشمل عودة سكان بلدة بيت لاهيا في شمال القطاع وحيي الزيتون والشجاعية بمدينة غزة إلى منازلهم التي غادروها الأيام القليلة الماضية إثر تهديدات بقصف تلك المناطق.

وتابع المراسل أن نجاح الهدنة "الإنسانية" ربما يساعد على إنجاح الجهود العربية والدولية الرامية إلى صياغة اتفاق شامل لوقف إطلاق النار.

ونُقل عن المنسق الأممي قوله -في تصريح للقناة الثانية الإسرائيلية- أنه في حال التزام إسرائيل بالهدنة "الإنسانية" المؤقتة, فسيطلب من المقاومة الفلسطينية أن تقوم بخطوة مماثلة, مضيفا أن الهدنة -إذا تمت- ستمكن سكان غزة من الذهاب إلى المستشفيات والحصول على الغذاء.  

وجاء إعلان الجيش الإسرائيلي عن موافقته على الهدنة "الإنسانية" بعد يومين من إعلان الحكومة الإسرائيلية موافقتها على مبادرة مصرية لوقف إطلاق النار.

ورفضت حركتا حماس والجهاد الإسلامي رسميا المبادرة المصرية, وأكدتا أنها لا ترقى إلى تضحيات الشعب الفلسطيني, ولا تلبي شروط المقاومة وأهل غزة وعلى رأسها فك الحصار عن القطاع.

كما جاء هذا الإعلان في وقت تزايدت فيه أعداد الضحايا المدنيين بقطاع غزة بسبب الغارات الإسرائيلية المكثفة. وأدانت دول ومنظمات دولية الاستهداف الإسرائيلي للمدنيين بالقطاع، ودعت تل أبيب إلى الالتزام بالقوانين والمعاهدات الدولية.

المصدر : وكالات,الجزيرة