مقتل ضابطين وجنود صوماليين بهجومين تبنتهما "الشباب"
آخر تحديث: 2014/7/15 الساعة 05:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/15 الساعة 05:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/19 هـ

مقتل ضابطين وجنود صوماليين بهجومين تبنتهما "الشباب"

كمين سابق استهدف قافلة لقوات صومالية وأفريقية عام 2012 (الجزيرة-أرشيف)
كمين سابق استهدف قافلة لقوات صومالية وأفريقية عام 2012 (الجزيرة-أرشيف)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل ضابط في الجيش الصومالي برتبة نقيب وثلاثة جنود مرافقين له ظهر الاثنين في كمين نصبه مقاتلون من حركة الشباب المجاهدين لقافلة عسكرية بالقرب من مدينة ياقبريويني غرب العاصمة مقديشو، بينما قتل ضابط من المخابرات الحكومية في مقديشو صباح الاثنين.

وحسب شهود عيان ومصادر مقربة من الجيش، فإن مقاتلين من حركة الشباب المجاهدين نصبوا كمينا مسلحا لقافلة من قوات صومالية وأفريقية قبل مرورها في الطريق الواصل بين منطقتي ياقبريويني وليغو وعلى بعد 120 كيلومترا غرب العاصمة، مما أسفر عن مقتل قائد عمليات الوحدة السادسة من الجيش النقيب عمر الشيخ علمي وثلاثة جنود آخرين.

وتبنت حركة الشباب المجاهدين الهجوم، وأكد الناطق العسكري باسمها الشيخ عبد العزيز أبو مصعب للجزيرة نت أن مقاتلي الحركة تمكنوا من قتل النقيب الشيخ علمي وثلاثة من أفراد حمايته، وأنهم جرحوا عددا آخر من الجنود، بينما لم يعلق الجيش الصومالي على الهجوم.

وفي حادث منفصل، اغتيل عنصران من المخابرات الحكومية -أحدهما ضابط- وأصيب آخر بنيران أطلقت من سيارة كان يستقلها مسلحون بعد اعتراضهم السيارة التي كانت تقل أعضاء من المخابرات الحكومية في حي وابري وسط مقديشو.

وقال شهود إن ضابط المخابرات سقط في الموقع قتيلا، بينما توفي زميله بعد نقله إلى المستشفى متأثرا بجراحه. وقد تبنت حركة الشباب المجاهدين الهجوم.

وأكد الناطق العسكري باسم الحركة للجزيرة نت أن ضابط المخابرات الذي تم اغتياله كان مسؤولا عن جهاز في قاعدة حلني لقوات الاتحاد الأفريقي في مقديشو، وأنه كان يتنصت على الهواتف، حسب قوله.

وصعدت حركة الشباب المجاهدين خلال شهر رمضان عملياتها التي شملت تفجيرات وأعمال اغتيال قتل فيها قرابة أربعين شخصا، بينهم جنود ونواب وموظفون، في حين تشن القوات الحكومية عملية أمنية في العاصمة بحثا عن عناصر ينتمون للحركة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات