هادي يطالب الحوثيين بمغادرة عمران
آخر تحديث: 2014/7/14 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البشمركة تنسحب من جميع المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى والقوات العراقية تسيطر عليها
آخر تحديث: 2014/7/14 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/18 هـ

هادي يطالب الحوثيين بمغادرة عمران

هادي قال إنه لا مجال للمساومة حول خروج الحوثيين بأسلحتهم من عمران (رويترز- أرشيف)
هادي قال إنه لا مجال للمساومة حول خروج الحوثيين بأسلحتهم من عمران (رويترز- أرشيف)

طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأحد بانسحاب المقاتلين الحوثيين من مدينة عمران، ويأتي ذلك مع توجه قوات من الجيش اليمني إلى مدينة عمران (50 كلم شمال العاصمة صنعاء) في إطار اتفاق بين جماعة الحوثي ووزير الدفاع لترتيب عملية الانسحاب.

 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن هادي قوله في محاضرة ألقاها في الكلية الحربية أنه "على الجميع أن

يفهم جيدا بأنه لا مجال للمساومة عن خروج الحوثيين بأسلحتهم من عمران".

 

وأكد هادي أن على الحوثيين والجماعات الأخرى المسلحة ترك أسلحتهم والتخلي عن الأسلحة التي استولوا عليها، وطالبهم بتسليم الجثث والإفراج عن الأشخاص الذين يحتجزونهم.

 

وقال أيضا "البعض مع الأسف كان يفهم حكمتنا وصبرنا وتعقلنا في التعامل مع قضية عمران وغيرها من المناطق على أنه ضعف وتخلٍ عن المسؤولية وحاولوا استغلال حرصنا وميلنا إلى إنهاء الصراع بشكل سلمي استغلالا رخيصا". 

 

واستولى الحوثيون على عمران الثلاثاء الماضي بعد قتال استمر عدة أيام ضد القوات الحكومية ومقاتلين متحالفين معها، وأدان مجلس الأمن الدولي استيلاء الحوثيين على عمران، وهدد هادي بعمل عسكري وأمر الجيش برفع درجة الاستعداد إلى مستوى تنفيذ أي هجمات قد يكلف بها.

 

وأدى القتال لمقتل ما لا يقل عن مائتي شخص ونزوح أكثر من 35 ألفا آخرين، وأثار المخاوف من جديد بشأن استقرار اليمن.

 جماعة الحوثي سيطرت على عمران بعد معارك مع القوات الحكومية (الجزيرة)

نزع الفتيل

وكان المقاتلون الحوثيون قد أعادوا معسكرا للجيش إلى الحكومة أول أمس السبت في محاولة لنزع فتيل التوتر الناجم عن استيلائهم على مدينة عمران.

 

وجاء سقوط عمران بعد أقل من أسبوع من انهيار وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 يونيو/ حزيران، وتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عن انهياره.

 

وعلى صعيد متصل، قال مصدر محلي للجزيرة إن قوات من الجيش اليمني توجهت إلى مدينة عمران شمال صنعاء في إطار اتفاق بين جماعة الحوثي ووزير الدفاع لترتيب عملية انسحاب الحوثيين من المدينة.


وأوضح المصدر أن قوة من اللواء التاسع التابع للجيش غادرت محافظة صعدة باتجاه عمران تمهيدا للانتشار هناك. بينما يستعد المتمردون الحوثيون باليمن -تلبية لدعوة وجهها مجلس المن الدولي- للانسحاب من مدينة عمران بعد أن سيطروا عليها الثلاثاء.


وقال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام لوكالة الصحافة الفرنسية "إن رجالنا المسلحين سينسحبون من عمران ما إن تنتشر في المدينة كتيبة من الجيش" توجهت اليوم إلى المدينة قادمة من صعدة (معقل الحوثيين) لافتا إلى أن هذه التسوية "تم التفاوض بشأنها مع وزارة الدفاع".


وأضاف أنه "مع انتشار الجيش لن يعود ثمة سبب لوجود مجموعات مسلحة في المدينة" موضحا أنه "تم تطهير عمران من التكفيريين" في إشارة إلى أنصار حزب التجمع اليمني للإصلاح الخصم الرئيسي للحوثيين.


وفي سياق التطورات الأمنية ولا سيما استيلاء الحوثيين على عمران، كان الرئيس اليمني أصدر قرارات بتعيين العميد الركن عبد الرحمن عبد الله الحليلي قائدا للمنطقة العسكرية الأولى وقائدا للواء 37 مدرع خلفا للواء محمد عبد الله الصوملي، والعميد الركن محمد يحيى غالب الحاوري قائدا للمنطقة العسكرية السادسة وترقيته إلى رتبة لواء، وذلك خلفا للواء محمد علي المقدشي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات