أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي واصلت صباح اليوم قصف مناطق بالقطاع في اليوم الثامن لعدوانها المستمر، بينما حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) من تدهور الوضع الإنساني بغزة.

وذكر مراسل الجزيرة تامر المسحال أن القصف الإسرائيلي ركز على مناطق بشمال وجنوب قطاع غزة، موضحا أن وتيرة الغارات انخفضت مقارنة بما جرى خلال الأيام الماضية.

كما تعرض مبنى الحاسوب الحكومي ومجمع أنصار الأمني ومسجد النور في غزة للقصف الجوي الإسرائيلي.  

فيما أعلنت وسائل إعلام فلسطينية سقوط جرحى بينهم طفلة خلال قصف جوي على منزل بحي التفاح.

وبخصوص حصيلة الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة إن عددهم ارتفع إلى 172 بعد سقوط 34 شهيدا أمس، بينهم اثنان استشهدا بعد منتصف الليل.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الجرحى ارتفع إلى 1230 جريحا على الأقل. 

آلاف النازحين فروا إلى مدارس الأونروا بغزة هربا من القصف (رويترز)

الوضع الإنساني
وذكر المسحال أن وكالة الأونروا نظمت ندوة صحفية صباح اليوم حذرت فيها من خطورة الوضع الإنساني داخل القطاع.

ونبهت إلى أن استمرار الهجمات الإسرائيلية على غزة سيزيد تلك الأوضاع تدهورا، وحرصت على دعوة جميع الأطراف لوقف إطلاق النار.

وكانت الأونروا قد فتحت أبواب ثماني مدارس في قطاع غزة أمام آلاف النازحين الذين اضطروا للجوء إليها بعد تهديد قوات الاحتلال بقصف منازلهم من خلال الغارات الجوية المتواصلة.

ودعا جيش الاحتلال أمس الأحد سكان عدة مناطق بشمال القطاع إلى إخلاء منازلهم "فورا" ترقبا لغارات جوية مكثفة.

وردت وزارة الداخلية في غزة على ذلك بدعوة المواطنين الذين تركوا منازلهم ولجؤوا إلى مدارس الأونروا للعودة فورا إلى منازلهم كي لا يسهموا في تنفيذ مخطط الاحتلال الهادف إلى إرباك الساحة وتسهيل مهامه في قلب القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات